أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

الحارثي في مؤتمر إفرا الثامن: المحتوى المميز هو الرابح

شارك محمد فهد الحارثي، رئيس تحرير «سيدتي» و«الجميلة» وجريدة «عرب نيوز»، محاضرات وجلسات مؤتمر إفرا الثامن بمحاضرة ركز فيها على أن المحتوى المميز هو الرابح، وقام عبرها بنقل تجربة «سيدتي» للجمهور، وتحدث عن الاستراتيجية التي تم اتباعها للنجاح، حيث تم التركيز على إثراء المحتوى وتطوير فريق العمل لمواكبة الجديد.

خلال المحاضرة تحدث الحارثي عن توجه «سيدتي» للإعلام الرقمي مع حرصها على الاهتمام بالإعلام المكتوب وتوجيهه بما يتلائم مع الإعلام الجديد، بفلسفة تقوم على إيجاد قنوات لجني الأرباح وفي الوقت ذاته إيجاد منصة للقراء يمكنهم من خلالها التمتع بميزة مجانية المحتوى، خاصة أن ذلك يتوافق وطموح "سيدتي" لتحتل المركز الأول بالنسبة للمواقع والمجلات النسائية، بعد أن أظهرت الأبحاث والتحليلات بأن معظم الزوار يغادرون المواقع عندما يتطلب الأمر الدفع ويبحثون عن مواقع مجانية أخرى.

وقد تحدث الحارثي عن تجربة "سيدتي" كمجلة أسبوعية عربية انطلقت في مارس 1981، لتتطور بعدها كعلامة تجارية مميزة تنشر محتواها عبر منصات عدة مثل الإنترنت، التلفزيون، الموبايل، إضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي. وقد ظهرت النتائج المبشرة مباشرة بعد تحديث الموقع الإلكتروني في سبتمبر 2012، الذي تميز بمحتوى أكبر 6 مرات من الموقع القديم، بعد أن تم تدريب فريق العمل على النظام الرقمي الجديد، وازدادت عدد المشاهدات للصفحات بمعدل %135 عن السابق، وقفزت «سيدتي» خلال عام واحد عشرة أضعاف من ناحية عدد الزائرين.

أما بالنسبة للفيسبوك وتويتر فقد كان النمو بمعدل %216. ونمت مشاهدات اليوتيوب لتتجاوز ثلاث ملايين ونصف مشاهدة، ووجد المعلنون أن نشر مقاطع الفيديو الدعائية الخاصة بهم عبر "سيدتي"، فكرة صائبة وتجذب إليهم أنظار أعداد كبيرة من المشاهدين.

ولمواكبة الجديد بدأت "سيدتي" تعمل على إيجاد أفكار جديدة لتستقطب مزيداً من الزوار، واستفادت من تقنية البث الحي (لايف ستريم) لتتيح لقرائها ومتابعيها التواصل المباشر مع المشاهير والخبراء، حيث يتم أسبوعياً لقاء حياً مع إحدى الشخصيات المعروفة.

جلسة حوارية
بعد المحاضرة، دعي الحارثي للانظمام، إلى الجلسة الحوارية التي حملت عنوان: كيفية بناء جمهور مؤثر في عالم الإعلام الرقمي، والتي شارك فيها حسن فتاح رئيس تحرير "ذا ناشونال"، ومنصور الجمري، مؤسس ورئيس تحرير صحيفة الوسط البحرينية، وقد قامت تشيرلين إيرتون، المدير التنفيذي لمنتدى إفرا بإدارة الجلسة، التي دارت عن التسهيلات التي يقدمها عالم الإعلام الرقمي، وكيفية اختصار الوقت والخروج بالأفكار الجديدة.

وأبدى الجمهور تفاعلاً ملحوظاً وظهر هذا جلياً عبر الأسئلة والاستفسارات التي تم طرحها ليجيب عنها رئيس التحرير، كما أبدت العديد من وسائل الإعلام رغبتها في الاستفادة من تجربة "سيدتي" والاطلاع على مراحل تطور نجاحها. وقد شهد المؤتمر الذي استمر على مدى يومين عدداً من المحاضرات والجلسات الحوارية منها جلسة بعنوان: "آخر الأخبار لم تعد في الصحف"، وجلسة بعنوان: "الشرق الأوسط في 60 دقيقة"، أدارها بيتر لامب من ميامي، وشارك فيها عدد من الخبراء هم: محمد عليان، رانيا المالكي، محمد الحمادي، ماضي عبدالله الخميس، وليد القطان، وخالد السيد، وأحمد الحمادي.

ومن المحاضرات محاضرة كريزيكورز بيتشوتا، رئيس مؤسسة "إنما يورب" عن كيفية النجاح في العالم الرقمي. ومحاضرة للدكتور ماريو غارسيا مؤسس مجموعة غارسيا الإعلامية، عن الإعلام المطبوع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X