اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعذار لإنهاء الخطوبة!

فترة الخطوبة هي مرحلة، يقوم خلالها المخطوبان بدراسة شخصية كل منهما لمعرفة فيما إذا كانا يستحقان بعضهما وبإمكانهما بدء زواج ناجح وبناء أسرة. ما هو لافت بأن الرجال والنساء بدؤوا يستخدمون هذه المرحلة بعد وقوعهم تحت الأمر الواقع وإدراك عدم الاستعداد للزواج. فسخ الخطوبة يعتبر أقل وطأة من الطلاق رغم أن بعض الحالات تكون مؤلمة إذا كان الفسخ من طرف واحد.

دراسة برازيلية متخصصة بشؤون الزواج والعلاقات الاجتماعية قالت إنه لوحظ خلال السنوات العشر الماضية بأن فترة الخطوبة بين الشاب والفتاة، أصبحت أطول مما كان في السابق، وذلك عائد لخوف الطرفين من أن يكون الشريك بعكس ما كان يتصوره أو يتصورها. وأضافت الدراسة: "الهدف الآخر من إطالة فترة الخطوبة هو إنهاء العلاقة قبل الدخول في المرحلة الحاسمة التي يمثلها الزواج".

الأغنياء خائفون
أوضحت الدراسة بأن فترة الخطوبة تطول أكثر إذا كان أحد الطرفين غنياً. فالطلاق بعد زواج رسمي، يعني الوقوع في مشاكل الثروة بين الزوجين، ومؤخر الصداق العلالي، بحسب قوانين الطلاق في كل بلد. لكن فسخ الخطوبة لا يمثل أي خطورة على ما قدمه الطرف الغني في معادلة الخطوبة. وتابعت الدراسة: "إن الزواج قد يمثل كارثة إذا كانت التوقعات حول حياة هادئة وآمنة أقل مما كان مرسوماً في ذهن الطرف الغني في علاقة الخطوبة".

أعذار النساء لفسخ الخطوبة
قالت الدراسة إن أعذار النساء والرجال قد تكون متشابهة في بعض جوانبها، ولكن هناك بعض الخلافات. فما هي أعذار النساء؟

- أنا لست مستعدة للالتزام برجل في هذه المرحلة.
- الأمور تجري بسرعة كبيرة وفي غير أوانها.
- أنت لا تربح المال الكافي لإدارة أسرة.
- أنت لست على درجة كافية من النضوج العقلي.
- أريد التركيز على سيرتي الذاتية.
- لا أحب أصدقاءك الذين يأخذون معظم وقتك.
- لا أحب عائلتك.
- علاقتنا لا تسير على نحو جيد.
- لا يمكننا الزواج ومن الأفضل التوقف عند هذا الحد.
- ليست هناك مواضيع مشتركة بيننا.
- لم أعد أثق بك بعد محاولتك ممارسة العلاقة الحميمة قبل الزواج.

أعذار الرجال لفسخ الخطوبة: 
- علاقتنا لا تسير على نحو مرغوب.
- تعرفت على امرأة أخرى.
- لا أشعر بالجاذبية تجاهك.
- فقدنا الرغبة في الاستمرار.
- لا أشعر برغبة جنسية تجاهك.
- المشكلة في أنا وليست فيك.
- أريد التركيز على مهنتي والسفر للعيش في بلد آخر.
- أهدافنا في الحياة مختلفة.
- لا أشعر بالاشتياق إليك.
- لست مستعداً لعلاقة زواج جدية.
- أنت رومانسية أكثر من اللازم.

هل هي أعذار منطقية؟
أكدت الدراسة بأن هناك تشابها واضحاً بين أعذار النساء والرجال لفسخ الخطوبة بالرغم من وجود بعض نقاط اختلاف. ولكن من الواضح بأن جميع هذه الأعذار ليست منطقية لأنها لو كانت كذلك، لكانت هناك أسباب مقنعة. فحسب رأي الدراسة أن الأسباب المقنعة لفسخ الخطوبة أعمق من تلك التي ذكرت أعلاه.

فمعظم الأعذار التي أشير إليها هي طريقة سطحية لفسخ الخطوبة بعد شعور الطرفين بأنهما قد يعثرا على شريك أفضل. وأشارت الدراسة إلى أن الأعذار المذكورة ليس فيها الشجاعة الكافية للقول بشكل صريح بأن الحب الذي كان يشعر به طرف ما تجاه الآخر ما كان سوى وهماً.

كما قالت الدراسة إن المصلحة والمنفعة الشخصية قد تكونان من الأسباب الرئيسية لفسخ الخطوبة، ولكن ليست هناك دائماً الشجاعة الكافية للبوح بذلك.