فن ومشاهير /مشاهير العرب

أحلام: مناكفات وغراميّات ولا جديد فنيّاً

هذا العام، كانت الفنّانة الإماراتيّة أحلام نجمة "تويتر"، وقد تأرجحت بورصة أسهم "المزاج والحالة النفسيّة " للفنّانة بين الصعود والهبوط، إذ أظهرت جرأة من خلال تغريداتها ونقدها الحادّ لزملائها، قابلها تعثّر مهنيّ، برغم نجاحها في خطف الأضواء في لجنة "أراب آيدول".

ويحسب لأحلام أنها كانت نجمة العام بامتياز، حيث تمكنت خلال فترة وجيزة من التربع على عرش "توتير" كأكثر فنانة تحظى بمتابعين على موقع التواصل الاجتماعي، كما تمكنت من احتلال صفحات المجلات الفنية دون أن تصدر أي عمل جديد، بسبب جرأتها وقدرتها على إثارة الصدمة في كل مرة تغرّد فيها أو تصرّح أو حتى تمتنع عن التصريح.

الجرأة تجلّت عبر المقابلات الصحافيّة، وعبر "تويتر" في آن، إذ فتحت الفنّانة الصّريحة أكثر من جبهة، إلى درجة أنّها كانت شبه متفرّغة طوال العام 2012 للصراعات والخلافات الفنيّة من جهة، وأعلنت عن طرحها لألبوم لم يرَ النور، بعد تأخّر شركة "روتانا" في طرحه، وسط أنباء تؤكّد أنّه سيكون الألبوم الأخير للفنّانة مع الشّركة.

أحلام عرفت كيف تكون حديث النّاس، برغم أن لا جديد فنيّاً لديها، فخطفت الأضواء من خلال مشاكلها الكثيرة، خصوصاً تلك التي خاضتها مع زميلها في لجنة "أراب آيدول" راغب علامة الذي عرف كيف يضبط انفعالاته في البرنامج، لينفجر الخلاف بينهما بعد انتهاء الدورة الأولى.

أحلام خاضت كذلك مناوشات مع زميلتها أصالة، بعد انتقاد الأخيرة لها على مبالغتها في ارتداء المجوهرات في برنامج "أراب آيدول"، فكان ردّها قاسياً، وكاد الخلاف يتفجّر بين الزميلتين لولا أنّ أصالة تداركت الأمر ولم تردّ على هجوم أحلام.
مشاكل أحلام لم تكن مع زملائها فحسب، بل قامت بمناوشات مع الصحافة، وصلت إلى حدّ شتم بعض الصحافيين في السعودية ولبنان، وبألفاظ مسيئة، ما دفع ببعضهم إلى التهديد بمقاضاتها.

وكان للفنّانة شمس نصيب من أسلحة أحلام الناريّة، حيث قامت باتّهامها بتحريض صحافيين ضدّها، وهدّدت بفضح ملفّاتها في الشّرطة الفرنسية، تلميحاً لا تصريحاً.

وعبرت أحلام القارات بمهاجمتها للنّجمة العالميّة كيم كردشيان، رافضة مقارنتها بها.
مجلّة "سيدتي" لم تكن بعيدة عن سهام الفنّانة المشاكسة، على خلفية نشرها لبيان لشركة "مزيكا" وتضمّن اتهاماً مبطّناً لأحلام بمحاربة إحدى الفنّانات الصّاعدات، فردّت عليها "سيدتي" حينها بالأدلة الدامغة التي تدحض ادّعاءاتها.
الفنّانة المشاكسة تبيّن أنّها عاشقة من الطراز الأوّل، وقد استغرب كثيرون تواصل أحلام مع زوجها عبر "تويتر"، وغراميّاتها العلنيّة، ومناكفتها لمن أسمتهم بالغيارى.
ولم تكن أحلام بعيدة عن السياسة، إذ انبرت مدافعة عن الرئيس المصريّ السابق حسني مبارك، عندما انتشرت شائعة وفاته سريريّاً، مؤكّدة أنّه لم يكن شريكاً في قتل المتظاهرين في ثورة التحرير.
إذاً، مناكفات، مشاكل، غراميّات، "أراب آيدول" ولا جديد فنيّاً؛ هذا ما يختصر مسيرة أحلام خلال العام 2012.

 

 

صوتوا لأحلام عبر سيدتي نت  لتكون نجمة 2012

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X