أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مُسنّة حاولت إنقاذ امرأة من مجرم فدفعت حياتها ثمناً

حاولت إنقاذ شابة فقتلهما المجرم معاً
مكان وقوع الجريمة المزدوجة
السكان وضعوا الزهور تكريماً للضحيتين
في الشارع العام غرب مقاطعة ساسكيس
أيمي أبليتون التي كان يهاجمها المجرم
السيدة الشجاعة ساندي سيغريف
الشرطة البريطانية من مكان الجريمة

أحياناً قد يظهر الأبطال على هيئة سيدة مُسنّة يتجاوز عمرها الـ70 عاماً، تماماً كما حدث في أحد شوارع قرية صغيرة غرب مقاطعة ساسكيس جنوب بريطانيا.

ولكن الأمر ليس كما في الأفلام، فلا ينجو هؤلاء الأبطال الشجعان دائماً. وهذه ما حدث مع السيدة السبعينية البريطانية ساندي سيغريف، التي حاولت إنقاذ شابة من مجرم خطير حاول الاعتداء عليها، لكن المجرم أقدم على قتل كل من سيغريف والمرأة الأخرى في الشارع العام ولاذ بالفرار.

ونقلاً عن وسائل إعلام بريطانية، نشر موقع سكاي نيوز، تفاصيل هذه الجريمة المزدوجة البشعة التي شهدتها مقاطعة ساسكيس، والتي جاء فيها بأن سيغريف البالغة من العمر 76 عاماً، لاحظت وجود امرأة بالعقد الثالث من عمرها، تتعرض لهجوم من قبل رجل في الشارع العام في القرية، وعلى الفور حاولت السيدة السبعينية إنقاذ المرأة من هذا الهجوم، إلا أن الأمر انتهى بمقتل السيدتين في مكان الحاثة.

ووفقاً لما صرحت به السلطات البريطانية، أن المجرم رجل يبلغ من العمر 37 عاماً، كان قد هاجم الشابة أيمي أبليتون، البالغة من العمر 32 عاماً وتعمل معلمة في مدرسة ابتدائية، قبل أن تتدخل سيغريف في محاولة لإنقاذها، إلا أن الجاني تمكن في نهاية الأمر من قتل السيدتين معاً. وعلى الرغم من أن السلطات لم تكشف كيف ارتكب الجاني الجريمة، إلا أنها أكدت بأنها لم تُنفذ بوساطة الطعن، وأن الجاني كان يعرف الضحيتين من قبل.

وأضافت الشرطة في مقاطعة ساسكيس، أنها في وقت لاحق من الجريمة التي وقت يوم الأحد الماضي 22 كانون الأول/ديسمبر 2019، تمكنت من القبض على الجاني، بعد أن وجدته مصاباً بجروح في منزله الكائن في نفس الشارع، وأنه الآن يتلقى العلاج بإحدى المستشفيات، حيث وصفت حالته بأنها غير مستقرة. وعلى جانب آخر تم تطويق مكان الحادثة وبدأت التحقيقات مع المشبته به للوقوف على أسباب ارتكابه لهذه الجريمة البشعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X