اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شاب بريطاني يتلف لوحة لبيكاسو بقيمة بـ26 مليون دولار

اتهام رجل بتخريب لوحة لبيكاسو ثمنها 26 مليون دولار
2 صور

وجهت شرطة لندن تهمة جنائية لرجل بإتلاف لوحة للفنان العالمي الشهير بابلو بيكاسو، تقدر قيمتها بنحو 26 مليون دولار، أثناء عرضها في معرض «تيتم ودرين» في العاصمة البريطانية.

وبحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية. فقد تم تخريب لوحة «تمثال نصفي لامرأة» للفنان الإسباني بابلو بيكاسو، التي رسمها بألوان زيتية قبل نحو 75 عاماً، خلال عرض مفتوح للجمهور.

ومثل الشاب شاكيل ريان ماسي، البالغ من العمر 20 عاماً وهو من شمال غربي لندن، أمام محكمة الصلح في كامبرويل غرين بتهمة «الأضرار الجنائية»، لكنه قال إنه سينكر التهمة الموجهة إليه.

وتخضع اللوحة «تمثال نصفي لامرأة» حالياً، لعملية تقييم من قبل خبراء الحفظ وفريق الصيانة التابع لمتحف «تيت موديرن»، وبينما رفض تيت مودرن التعليق على حالة اللوحة، قال متحدث باسم المعرض إن أحد أفراد الجمهور حاول إلحاق الضرر بلوحة، وتم القبض على أحد المشتبه بهم بسرعة.

وقالت شرطة متروبوليتان في بيان: «وجهت المباحث، التي تحقق في حادث الإضرار الإجرامية في تيت مودرن، الاتهام لرجل».

ورفضت السلطات القضائية الإفراج عن ماسي بكفالة، وسيتم حجزه في السجن الاحتياطي حتى موعد جلسة الاستماع التمهيدية في 30 يناير (كانون الثاني).

ويذكر أن بابلو بيكاسو، كان قد رسم لوحة «تمثال نصفي لامرأة» في باريس في العام 1944 أثناء فترة الاحتلال النازي، ويصور العمل شبه التجريبي المصورة الفرنسية وملهمته وعشيقته، "دورا مار"، وهي جالسة على كرسي معدني ترتدي قبعة وملابس خضراء.

يشار إلى أن متحف «تيتم موديرن» يعد أحد أكثر المعارض الفنية شعبية وجاذبية في بريطانيا، حيث استقبل نحو 6 ملايين زائر في العام 2018. ويقدم عدداً من المعارض المجانية، ويضم مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية العالمية لأشهر الفنانين.