صحة ورشاقة /الصحة العامة

أعراض التهاب المرارة الحاد وعوامل الخطر

أعراض التهاب المرارة الحاد وعوامل الخطر

أعراض التهاب المرارة الحادّ سببه في العادة تشكل الحصى في المرارة "التحصى".
اكتشفي المزيد حول المرض في السطور الآتية:
 



التهاب المرارة : الأسباب

 


سبب التهاب المرارة الحادّ هو انسداد قناة الصفراوية بسبب وجود الحصى فيها، ولا تستطيع الصفراء التي تكون مخزنة في المرارة التخلص منها وإفراغها. وحيث إنَّ الصفراء تصبح شديدة التوتر، فإنها تطلب المزيد من الماء إلى الحويصلة، وبالتالي تصبح متورمة وملتهبة.
وفي حالات نادرة يكون سبب التهاب المرارة الحادّ عوامل أخرى، مثل السكري أو سرطان المرارة، أو التهاب محيطي عقدي، أو الأيدز أو صدمة، أو غير ذلك.
قد يكون محتوى المرارة مصابًا: نتحدث هنا عن التهاب المرارة، حيث يمكن لجدار المرارة المتوتر أن ينخر ويتمزق. وهذه الثقوب المرارية تسبب التهاب الصفاق أو خرّاجًا تحت الكبد، أو ناسورًا هضميًّا مع احتمال حدوث انسداد معوي.

 



التهاب المرارة: عوامل الخطر

زيادة الوزن أحد أعراض التهاب المرارة
زيادة الوزن أحد أعراض التهاب المرارة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


• السن (شائع جدًّا لدى كبار السن).
• الجنس (النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال).
• زيادة الوزن.
• تناول بعض أنواع الأدوية (مثل الاستروجين أو العلاجات ضد الكولسترول).

 

تابعي المزيد: الوقاية من أمراض الكبد: معلومات قيّمة تعرفينها للمرة الأولى

 



أعراض التهاب المرارة الحادّ

 


هي بشكل عام الأعراض التي تسبب مغصًا مراريًّا- كبديًّا ويصاحب الشعور بالآلام ما يلي:
• حمى أعلى من 38.5 درجة مئوية.
• الشعور بالوهن مع فقدان الشهية.
• تقلصات في البطن.
غثيان.
تستمر النوبة من يومين إلى ثلاثة أيام وقد تُشفى خلال أسبوع.
في بعض الأحيان قد يكون هناك تاريخ من المغص المراري، ولكن ستكون هذه العلامة الأولى لالتهاب المرارة.



التهاب المرارة: التشخيص

 


عند مراجعة الطبيب، يجس – يلمس ويحس- الطبيب البطن، في المساحة التي تقع تحت الإضلع من الجانب الأيمن. وإذا سببت لمسته هذه ألمًا يمنع تنفس المريض، فقد يشتبه الطبيب بالتهاب المرارة الحادّ ويطلب فحوصًا إضافية.



الفحوص الإضافية...

فحص الدم قادر على إثبات علامات الالتهاب
فحص الدم قادر على إثبات علامات الالتهاب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


• تصوير بالموجات فوق الصوتية للبطن، هو فحص الصورة الأولى ويسمح بتأكيد وجود تحصي صفراوي في معظم الحالات تقريبًا. وغالبًا ما يسبب الألم عند مرور المسبار في منطقة المرارة.
• التنظير بالموجات فوق الصوتية قد يؤكد أيضًا التشخيص.
• التصوير المقطعي المحوسب للبطن، يسمح بعمل تشخيص تفريقي واكتشاف أية مضاعفات مثل نخر المرارة.
• فحص الدم يثبت علامات الالتهاب وإصابة الكبد: اِرتفاع في مستوى أنزيمات الكبد (الترانساميناز والفسفاتاز القلوية والبيليروبين وأحيانًا الأميليز).
• التصوير بالأشعة السينية للبطن من دون تحضير، قد يُثبت وجود الحصى في المرارة أو القناة الصفراوية.

 

تابعي المزيد: عناصر غذائية "فائقة القوة" تجنّبك امراض الكبد

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X