فن ومشاهير /مشاهير العالم

تحسدها ملايين النساء عليه.. الأمير هاري عراب اتفاق زوجته ميغان مع ديزني

توترت العلاقة بين الملكة وميغان بعد قرار تنحيها عن المهام الملكية
الأمير هاري وميغان كانا عراب اتفاق زوجته ميغان مع ديزني بحفل افتتاح فيلم الملك الأسد
الأمير هاري كان متفاهماً جداً لدرجة مثالية مع جدته ملكة بريطانيا وشقيقه الأمير ويليام

لم يعد الأمير هاري مجرد أمير عادي بعد زواجه من الممثلة الأمريكية ميغان ماركل، فمحاولاته الدائمة لإسعادها وحمايتها من مطاردة وسائل الاعلام المكثفة لها لدرجة إعلانه قرار تنحيه وتخليه عن أداء المهام الملكية وتحمله استياء جدته ملكة بريطانيا وعائلته من أجل إسعاد زوجته، أكسبته حب وتقدير ملايين النساء حول العالم، اللواتي يحسدن دوقة ساسكس ميغان ماركل عليه كزوج مثالي، خاصةً بعد إعلان جدته ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ببيان رسمي، موافقتها على تنحي حفيدها الأمير هاري وزوجته جزئياً عن مهامه الملكية، وموافقتها علناً على تقسيم إقامته وعائلته بين بريطانيا وكندا.


وقالت بعض الصحف، إن موافقة الملكة، أسعدت الثنائي الملكي الأمير هاري وزوجته ميغان، وأثارت حزن واستياء أفراد الأسرة المالكة، خاصةً الأميرين تشارلز وويليام.


من جهة أخرى وفي أعقاب الإعلان عن موافقة ميغان ماركل زوجة الأمير البريطاني هاري على تسجيل تعليق صوتي لصالح شركة ديزني مقابل تبرع الشركة لجمعية خيرية معنية بحماية الأفيال من الصيد الجائر، كشف مقطع فيديو دور زوجها في التوصل لهذا الاتفاق.


ويعود الفيديو للصيف الماضي، ويظهر فيه نقاش بين الأمير البريطاني والرئيس التنفيذي لشركة ديزني روبرت آيجر، حيث يقنعه فيه هاري بكفاءة زوجته في التمثيل الصوتي، بينما كانت ميغان منهمكة في حوار مع نجمي الغناء الأمريكيين بيونسيه وزوجها جي زي في حفل افتتاح فيلم «الملك الأسد» بلندن، وفقاً لوكالات الأنباء والصحف البريطانية.


ويقتضي الاتفاق الذي عقدته ميجان القيام بأداء صوتي يلقي مزيداً من الضوء على معاناة الحيوانات المعرضة للانقراض بشكل عام والأفيال بشكل خاص من الصيد الجائر.


وأكدت أقوال كثيرة أن ميغان ماركل وقعت فعلاً عقدها مع شركة ديزني، قبل إعلان قرار زوجها الأمير هاري وهي تنحيهما عن أداء المهام الملكية والاستقلال مالياً عن العائلة المالكة، وتوزيع إقامتهما بين كندا وبريطانيا.


يذكر أن هاري وميجان أعلنا بشكل مفاجئ، الأربعاء، التخلي عن مهامهما الملكية والعمل على أن يصبحا مستقلين مادياً.


وقال موقع «في تي كو» البريطاني و«العين»، إن الاتفاق أثار حالة من الجدل؛ إذ اتهم أعضاء من العائلة الملكية الثنائي الأمير هاري وميجان ماركل أنهما قاما بتوقيع صفقات مع شركات سينمائية بما في ذلك «ديزني» خلال ممارستهما مهامها الملكية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X