أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انتحار طالب جامعي بغاز الهيليوم داخل سيارته

الهيليوم
سيارة إسعاف
غاز الهيليوم

لاحظت الدوريات الأمنية في القاهرة الجديدة، بقاء طالب داخل سيارته لوقت طويل، وتبين بعد فتح السيارة أن الطالب الجامعي خنق نفسه بغاز الهيليوم حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، بالقرب من الجامعة البريطانية التي يدرس فيها بالقاهرة الجديدة.


وقالت مصادر أمنية، إن الطالب «باسل. أ» انتحر داخل سيارته بسبب رغبته في الارتباط بطالبة تدرس بالجامعة نفسها، وأنه حاول الانتحار مرتين العام الماضي، إلا أن المحاولتين باءتا بالفشل، وأنه خضع للعلاج بمستشفى نفسي شهير.

والشاب «باسم. أ»، هو طالب في الفرقة الخامسة بكلية طب الأسنان بالجامعة البريطانية.


وأضافت المصادر أن معاينة الشرطة ومناقشة أسرة الطالب المُتوفى، كشفت أن الطالب فتح أنبوبة معبأة بغاز الهيليوم، وغطّى وجهه بـ«كيس بلاستيك» حتى مات مختنقاً،وكشفت العائلة أن حبيبته انفصلت عنه؛ ما تسبب بإصابته بحالة نفسية سيئة، دفعته للانتحار.

وتم تحرير محضر بالواقعة، وأُحيل للنيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الطالب لبيان أسباب وفاته رسمياً، وموافاة النيابة بنتائج الصفة التشريحية.


وتابعت المصادر، أن محاولة الانتحار الأولى كانت في منزل أسرته في الشروق، شرقي العاصمة القاهرة؛ حيث أقدم الطالب على الانتحار بقطع شرايين يده، إلا أن الأسرة تمكنت من إنقاذه ونقلته للمركز الطبي العالمي؛ حيث تمكن الأطباء من إنقاذ حياته وتداركه بالعلاج، وبقي تحت الملاحظة لقرابة 48 ساعة، ثم غادر المستشفى.


أما المحاولة الثانية فكانت في محافظة الإسكندرية؛ حيث حقن نفسه بـ4 حقن أنسولين، وأنقذ هناك، وتوجهت أسرته إلى الإسكندرية واصطحبته للقاهرة مرة أخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X