أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

اليوم العالمي للجمارك.. تشجيع الدول لتحويل حدودها إلى حدود ذكية

اليوم العالمي للجمارك
اليوم العالمي للجمارك
اليوم العالمي للجمارك
اليوم العالمي للجمارك
اليوم العالمي للجمارك

أقامت المنظمة الدولية للجمارك في 26 يناير، عام 1953، الجلسة الافتتاحية لمجلس التعاون الجمركي في بروكسل ببلجيكا. وحضر هذه الدورة سبعة عشر بلداً أوروبياً. وفي عام 1994، أعيدت تسمية المركز إلى منظمة الجمارك العالمية، وأصبحت المنظمات المخصصة اليوم من 179 بلداً أعضاء في منظمة الجمارك العالمية.
وتنظّم المؤسسات الجمركية حول العالم فعاليات توعية عامة، حيث إنها تقوم بتثقيف الجمهور حول وظائفهم ومسؤولياتهم تجاه المجتمع. كما تعقد حلقات عمل ومؤتمرات ومحادثات تركز على موضوع السنة، والتحديات التي تواجهها المؤسسات الجمركية.
والشعار الذي تبنته المنظمة العالمية «للجمارك» 2020: «الجمارك تعزز الاستدامة من أجل الناس والازدهار والكوكب».

 

1_27.jpg


■ أهم 10 معلومات عن اليوم العالمي للجمارك
1- يعتبر اليوم العالمي للجمارك هذا العام هو الذكرى الـ67 لتأسيس «مجلس التعاون الجمركي»، الذي يسمى الآن «منظمة الجمارك العالمية».
2- وكان أول اجتماعاته في اليوم نفسه 26 يناير عام 1952، وتضم هذه المنظمة في عضويتها ما يتعدى 180 من الإدارات الجمركية لمختلف دول العالم.
3- ويتضمن الاحتفال باليوم العالمي للجمارك عدة فعاليات، من ضمنها عروض مرئية؛ تتناول أبرز الإنجازات التي نفذتها الهيئة، بالتركيز على دور في مواجهة الحصار، وإحصاءات التدريب والتعليم بالهيئة.
4- ويتم استعراض الضبطيات المميزة في عام 2017، وأهم المشروعات التطويرية التي تم تنفيذها ضمن دورها في تسهيل إجراءات التخليص الجمركي.
5- وعرض آخر إحصاءات البيانات الجمركية التي تم تخليصها بكل المنافذ.

2_19.jpg


6- في هذا اليوم، يتم تسليط الضوء على ظروف العمل، والتحديات التي يواجهها موظفو الجمارك في وظائفهم حول العالم.
7- يهدف هذا اليوم إلى تشجيع الجمارك حول العالم إلى تحويل حدودها إلى حدود ذكية؛ لتسهيل دخول البضائع والمسافرين.
8- يحث هذا اليوم الجهات الجمركية على صناعة بيئة أعمال تعزز مشاركتهم في التجارة العابرة للحدود، وتحديد كيفية خدمة الناس، وتمكين التجار.
9- يشجع هذا اليوم المجتمع الجمركي العالمي على الاستمرار في جهودهم ونشاطاتهم في مجال تحليل البيانات.
10- يعزز هذا اليوم من طموح منظمة الجمارك العالمية؛ لزيادة وتطوير الخدمات والحلول الرقمية، وتسهيل الحياة على المجتمع التجاري، وموظفي الجمارك، والدوائر الحدودية الأخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X