أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حكاية 3 لصوص قتلوا طالباً أمام والده برصاصة

تعبيرية

فشل 3 لصوص في سرقة عامل ونجله أثناء استقلالهما سيارة ملاكي؛ فأطلق المتهمون الرصاص على الأب ونجله خلال محاولة هروبهما بالسيارة من كمين أعده المتهمون لهما؛ فاستقر الرصاص في جسد الطالب فسقط على الأرض غارقاً في دمائه وتُوفي في الحال.


وشرحت مصادر أمنية تفاصيل الواقعة، التي بدأت بورود بلاغ من المستشفى بوصول الطالب «عمر. ك» 17 سنة «مصاب بطلق ناري أدى إلى وفاته»، وبسؤال والده «كمال. م» صاحب مكتبة 38 سنة، مقيم بذات العنوان، قرر بأنه حال استقلاله السيارة خاصته وبصحبته نجله أثناء عودته لمسكنه، فوجئ بدراجة نارية يستقلها 3 أشخاص حاولوا استيقافه، إلا أنه أسرع بالفرار؛ فتناهى إلى سمعه صوت إطلاق أعيرة نارية أصاب أحدها السيارة ونجله، والتي أودت بحياته.


وأضافت المصادر أن جهود فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن القليوبية، أسفر عن تحديد مرتكبي الواقعة، وهم 4 عاطلين لديهم معلومات جنائية، وأنه وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، أسفرت عن ضبطهم، بمواجهتهم اعترفوا تفصيلياً بارتكابهم الواقعة، وأقروا بقيامهم بالاتفاق فيما بينهم على سرقة سيارة المجني عليه كرهاً عنه بقصد مساومته على استرجاعها نظير مبلغ مالي، وتابعت المصادر: المتهم الأول قام بالاستعانة بباقي المتهمين والتخطيط وتوزيع المهام عليهم، وتمثلت في قيام المتهم الثاني بمراقبة وتأمين محل الواقعة وبحوزته سلاح ناري «بندقية خرطوش»، وفور مرور سيارة المجني عليهما، قام بإعطاء إشارة متفق عليها للمتهم الأول وبرفقته باقي المتهمين، وقاموا بمحاولة استيقاف السيارة وفي أثناء ذلك أشهر الأول سلاحاً نارياً «بندقية آلية» ناحية المجني عليهما، إلا أن قائدها قام بالإسراع محاولاً الفرار؛ فبادره المتهم الأول بإطلاق عدة أعيرة نارية تجاه السيارة، أحدثت إصابة نجله التي أودت بحياته، بينما قام الثاني بإطلاق عدة أعيرة نارية في الهواء من السلاح حوزته لتغطية هروبهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X