أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

ترحيب سعودي بإعلان الرياض عاصمة المرأة العربية 2020

نواف البقمي
منال أبو شال
محمد السراج
ثامر الهندي
هيفاء الخليفة
تركي بن عميرة.
يحيى عبدالله
وافي مجرشي

شهدت استضافة السعودية للدورة الـ 39 للجنة المرأة العربية تحت مظلة جامعة الدول العربية،إعلانَ الرياض عاصمةً للمرأة العربية لعام 2020 تحت شعار "المرأة وطن وطموح"، وهو تأكيد لتمكين المرأة السعودية وفق الرؤية المستقبلية 2030، إلى جانب الدور السعودي في المجتمع الدولي والمشاركة بأهم القضايا التي تؤثر في مشاركة المرأة العربية في التنمية، ويسهم في إيصال صوتها.
وحظي الإعلان بترحيب واسع في الأوساط المحلية في تأكيد بدورالمرأة وإنجازاتها.
بداية عبَّر المايسترو ومدرب الموسيقى يحيى مساوي عن سعادته بإعلان الرياض عاصمة للمرأة العربية 2020، حيث قال: سعداء بهذا الخبر الجميل، ولا عجب في ذلك فالمرأة السعودية استطاعت أن تحقق نجاحات متتالية بشكل خاص، وباتت تملك من الخبرات والنجاحات ما يجعلها تتسيَّد الكثير من المحافل بفضل ما تجده من دعم من الحكومة الرشيدة والرؤية المستقلبة 2030.

احساس بالفخر 

f3209446-d768-400a-9b18-8a5a80ebb20a_16x9_1200x676.jpg


وقالت هيفاء الخليفة، مصممة عبايات: فخورة بكل ما يتحقق للمرأة، وبما أن الرياض أصبحت عاصمة المرأة العربية 2020، فهذا إيمان بقدرة النساء على التقدم أكثر وأكثر، وجعل المرأة شريكًا حقيقيًا في بناء الوطن، ويتيح لنا أن نتقدم أكثر وأكثر ويمنحنا فرصًا في زمن التنوع والمستقبل.
وشكرًا لحُكام السعودية في كل ما يتحقق للمرأة من تمكين، وهنيئًا للسيدات السعوديات، وكل امرأة في الوطن العربي، فاليوم يومك.
منال أبو شال باحثة في مجال اللغة العربية: أسعدني خبر اختيار العاصمة السعودية، عاصمة للمرأة العربية 2020، وفي ذلك تتويج للمرأة السعودية التي باتت اليوم محطَّ أنظار العالم، بما نالته من مراكز ومناصب قيادية في الكثير من المجالات التي كانت سابقًا حكرًا على الرجل.
واعتبر محمد السراج من إذاعة ألمانيا، أن إعلان الرياض عاصمة المرأة 2020 من الأحداث التاريخية التي سوف يسجلها التاريخ بمداد من ذهب للمرأة السعودية، التي يشهد الواقع بقدرتها على ترك بصمة مجتمعية، وعلى المنافسة على منصات التتويج عربيًا وعالميًا.

دور المرأة السعودية 

6423861-1502297680.png


ويقول نواف البقمي: ليس هناك أي شك في الدور الكبير الذي تقوم به المرأة السعودية، من أدوارها المختلفة ومشاركتها في تنمية وطنها وتمثيله خير تمثيل، وذلك بالتأكيد متى ما أتيحت لها الفرصة، لما تتمتع به من قدرة على العطاء وتقديم أفكار خلاقة، ولا شك أن تكون الرياض عاصمة للمرأة، هو خير تكريم للمرأة السعودية والنساء العربيات اللاتي أتمنى لهن المزيد من النجاح.
تركي بن عميرة، مصور تلفزيوني، يقول: كنا نقول بالعادة إن المرأة نصف المجتمع، ولكنها أثبتت بما لا يقبل الشك أنها كل المجتمع، والمرأة العربية بالفعل تحتاج التكريم، وحياكم الله في الرياض عاصمة المرأة العربية 2020.
ومن جهته يشارك ثامر الهندي، مخرج سينمائي، قائلًا: بكل فخر المرأة العربية السعودية قدمت أشياء جبارة وجميلة، أبهرت بها الجميع، ونتوقع لها مستقبلًا باهرًا وإنجازات عملاقة على مستوى العالم، ونرحب بالنساء العربيات في الرياض عاصمة المرأة العربية 2020.
ورحَّب وافي مجرشي، مخرج برامج تلفزيونية، بالنساء العربيات في الرياض العاصمة السعودية التي تفتح ذراعيها وتزهو وتفخر أن تكون عاصمة تحتضن إبداعاتهن وأحلامهن، وستظل الرياض عاصمة القرار العربي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X