أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفلة تشعل النيران في 13 منزلاً وتدعي أن الجن هو السبب!

تعبيرية

ربما تعتقد أن تلك الواقعة درباً من دروب الخيال، ربما لا تصدق أن طفلة عمرها 12 سنة تحرق 13 منزلاً من منازل عائلتها دون أن يراها أي شخص، ادعت الطفلة أن الحادث بسبب العفاريت، وردد عائلتها تلك الأقاويل بين سكان قريتها «الشراقوة» في محافظة كفر الشيخ، لكن المعمل الجنائي الذي حضر لفحص آثار الحادث عقب كل حادثة انتهى إلى أن الجريمة بفعل فاعل.

مصادر أمنية وقضائية تحدثت لـ«سيدتي» وشرحت تفاصيل الواقعة أن الطفلة «عزيزة.س» 12 سنة هي منفذة الحادث بشغف أنها تريد معرفة ردود أفعال أقاربها المتضررين من الواقعة، وأن تحريات قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، بقيادة اللواء علاء سليم كشف الجريمة وضبط الطفلة وأنهم أصيبوا بحالة من الذهول عندما تأكدوا بشكل قاطع من خلال جمع كافة المعلومات والدلائل التي تشير إلى أن الطفلة منفذة الجريمة.

وأضافت المصادر أن الطفلة أشعلت 13 حريقاً في 13 منزلاً بالقرية خلال 14 يوماً باستخدام ولاعة كانت تخفيها في حذائها، وأن نصف المنازل المحترقة، هي منازل جدها وعمها وأخوالها، وأنها ارتكبت تلك الجرائم للفت الانتباه إليها، وأرجعت الطفلة أسباب ذلك إلى شغفها بمشاهدة ردود أفعال أهالي قريتها، واعتقادهم بأن وراء تلك الوقائع قوة خارقة.

وأوضحت المصادر أن الطفلة حرصت على معاودة إشعال الحرائق على فترات زمنية، حيث ظن الأهالي أن هذه الحرائق بفعل قوة خارقة، واستعانوا برجال الدين لتفسير تلك الظاهرة ومجابهتها، بحسب حديث الطفلة في محضر الشرطة، كما أنها قالت فيما يتعلق بواقعة احتراق الحقائب المدرسية، فإنها ارتكبتها بدافع الانتقام من زميلاتها لغيرتها الشديدة منهن، ورفضهن صداقتها، وذلك باستخدام قداحة «ولاعة»، أرشدت عنها، قامت بإخفائها داخل حذائها.

وتابعت المصادر أن النيابة العامة قررت إيداع الطفلة في مؤسسة رعاية الأحداث لحين انتهاء التحقيقات معها بتهمة الحريق العمد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X