أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

بعمر 6 أشهر... أصغر سعودي في الحجر الصحي الاحترازي في الرياض

دخل طفلٌ سعودي الحجر الصحي الاحترازي في الرياض بعد الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا، ما استدعى وضعه ووالديه في الحجر.
والطفل الذي يبلغ من العمر ستة أشهر، كان مع أسرته في دولة التشيك لظروف دراسة والده في إحدى جامعاتها، لكنهم اضطروا إلى العودة إلى السعودية بعد تفشي فيروس كورونا فيها.

وقال والد الطفل عبدالعزيز الشمري عبر مقطع فيديو مصوَّر في مقابلة مع إحدى وسائل الإعلام: "أنا أدرس في دولة التشيك، حيث إنني موجود هناك بصحبة زوجتي وطفلي، وجئنا من دبي إلى الرياض، وتم نقلنا إلى الحجر الصحي".
وأضاف "كنا خائفين في البداية، لكننا نتحدث مع وزارة الصحة كل ساعة، وتم أخذ عينات منا، وفي انتظار النتائج، وكان طفلي يرفض في البداية ارتداء الكمامة".

 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي المقطع المصوَّر معبِّرين عن تأثرهم وحزنهم على حال العائلة، داعين الله أن يمنَّ الله عليهم بالشفاء العاجل، مؤكدين ضرورة التقيد بالتعليمات والتوصيات المفروضة حتى لا تتكرر مثل هذه القصص في المجتمع.

من جهتها، كشفت وزارة الصحة، أن العدد الإجمالي للحالات المصابة بفيروس كورونا الجديد في السعودية، وصل إلى 344 حالة، تعافى منها ثماني حالات، وتخضع البقية للرعاية الصحية وفقاً للإجراءات المعتمدة في العزل الصحي، منها حالتان اثنتان في وضع حرج.

وأهابت الوزارة بالجميع الالتزام بالإرشادات والتوجيهات، ومنها تجنب المصافحة، ومداومة غسل اليدين، والبعد عن التجمعات، حفاظاً على سلامتهم وسلامة المجتمع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X