أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

زلزال يضرب كرواتيا تبلغ قوته 5، 3 درجة

السكان في الشارع بعد الزلزال
حطام المباني في الشوارع
انهيار المباني فوق السيارات نتيجة للزلزال
حطام المباني في الشوارع
انهيار المباني فوق السيارات نتيجة للزلزال
انهيار المباني نتيجة للزلزال

ضرب زلزال عنيف كرواتيا قبل الساعة 6:30 صباحاً بالتوقيت المحلي حيث انهارت المباني، وسُحقت السيارات، وتضررت الكاتدرائية الشهيرة، وتعطلت خدمة الكهرباء والإنترنت وسط أزمة فيروس كورونا. وبحسب موقع «ميرور» هز الزلزال الذي بلغت قوته 5، 3 درجة السكان من نومهم وأرسلهم مرعوبين وهم يندفعون إلى الشوارع مع اهتزاز منازلهم.


وأعقبت هذه الهزة القوية عدة هزات ارتدادية قوية؛ حيث ناشدهم القادة باتباع نصائح الإبعاد الاجتماعي.


تُظهر الصور المروعة التي تم التقاطها في أعقاب ذلك كاتدرائية زغرب المتضررة، حيث انهار البرج جزئياً، بالإضافة إلى المباني التي انهارت، مما أدى إلى حطام فوق السيارات وملء الشوارع بالحطام.


وقال الخبراء إن الزلزال وقع على عمق ستة أميال شمالي زغرب وبلغت قراءته الأولية 6. 0. ثم انخفضت في وقت لاحق إلى 5، 3.


قال أحد الشهود: «لقد استمر الزلزال أكثر من 10 ثوانٍ. وهو أقوى ما شعرت به حتى الآن».


كتب أحد سكان زغرب على موقع Volcano Discovery على الإنترنت: «كنت في السرير هذا الصباح. شعرت بحركة الأرض. ركضت إلى الخارج، سُحقت سيارتي الجديدة BMW!»


شعر السكان في النمسا أيضاً بالزلزال، حيث كتب أحد سكان جراتس: «اعتقدت في البداية أنها رياح قوية؛ لأن النوافذ كانت تهتز، ثم شعرت بهزة المنزل بالكامل».


وقالت عالمة الزلازل الكرواتية «إينيس إيفانسيتش» إن الهزة كانت قوية وانقطع الإنترنت في بعض المناطق.


وشاهد مراسل لـ«رويترز» في مكان الحادث برج جرس الكنيسة يتضرر وينزل الناس إلى الشوارع.


وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن الزلزال بلغت قوته 5، 4. في حين أفاد المركز الأوروبي المتوسطي للزلازل (EMSC) إن الزلزال كان بقوة 5، 3. تلاه زلزال آخر بقوة 5، 1.


شعر سكان البوسنة والهرسك والمجر وسلوفينيا بالزلزال أيضاً بالإضافة إلى كرواتيا والنمسا.


لم ترد تقارير فورية عن حجم الأضرار. وقد ناشد وزير الداخلية الكرواتي «دافور بوزينوفيتش» عبر حسابه على «تويتر» الأشخاص في الشوارع الحفاظ على المسافة الاجتماعية فيما بينهم حيث تكافح البلاد من أجل احتواء انتشار الفيروس التاجي.


قيل للمقيمين الذين غادروا منازلهم لمشاهدة الأضرار بالبقاء على بعد متر واحد على الأقل عن بعضهم البعض لمنع انتشار الفيروس التاجي.


حتى الآن، أبلغت كرواتيا عن 206 حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد ووفاة واحدة.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

X