أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

مشادة على الهواء بين مذيع CNN وشقيقه بسبب والدتهما

مشادة على الهواء بين مذيع CNN وشقيقه بسبب والدتهما
مشادة على الهواء بين مذيع CNN وشقيقه بسبب والدتهما
مشادة على الهواء بين مذيع CNN وشقيقه بسبب والدتهما


نشب شجار بين مذيع شبكة «سي إن إن» الأميركية كريس كومو وأخيه الأكبر حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو «ديمقراطي» على الهواء مباشرةً؛ بسبب اختلاف وجهات نظر بينهما حول الإجراءات الرسمية لمكافحة انتشار وباء كورونا.
وانتهت المشاحنة بطلب المذيع من أخيه الاتصال بأمه؛ ليصبح الشجار عائلياً، ويناقش فيه الأخوان أياً منهما الابن المفضل لوالدتهما.
وفي المقابلة التلفزيونية، ظهر أندرو لمناقشة رد السلطات التي يمثلها على تفشي الفيروس، وأشار إلى إمكانية تطبيق حظر التجول لإبقاء السكان في الداخل، ثم أكمل: «لا أحب كلمة حظر التجول؛ لقد حاول أبي حظر خروجي من المنزل سابقاً، ولم أتجاوز استيائي».
عندها، قاطعه شقيقه الأصغر بالقول: «كان هذا أقل مشكلاتك بكل الأحوال؛ مشكلاتك مع حظر التجول، كما تعلم»؛ ليرد حاكم نيويورك: «لم أنتهك حظر التجول من قبل، لكنك فعلت طوال الوقت؛ سبّبت الكثير من الألم، لكن هذه القصة مختلفة».


وأكمل المذيع قائلاً: «لا أؤمن بالقواعد»، قبل أن يضيف: «أقدّر وجودك في هذه المداخلة. أحبك. أنا فخور بما تفعله. أعلم أنك تعمل بجد من أجل دولتك، ولكن بغض النظر عن مدى صعوبة عملك، هناك دائماً وقت للاتصال بأمي. تريد أن تسمع منك. كما تعلم».
عندها، أجاب أندرو كومو: «اتصلت بأمي قبل أن أظهر في هذا العرض مباشرة»، وتابع: «بالمناسبة، قالت إنني كنت المفضّل لديها»، فقاطعه الأخ الأصغر: «هي لم تقل هذا مطلقاً»، ثم أكمل أندرو: «الخبر السار هو أنها قالت إنك المفضل الثاني لها، الابن المفضل الثاني، كريستوفر».
هنا زادت حماسة كريس، فقال: «كلانا يعرف أننا لم نكن الطفل المفضل الأول أو الثاني لها. لا أصدق أنك تكذب على جمهوري. لقد فجرت مصداقية المقابلة بأكملها».
وقد انتشر هذا المقطع بكثافة على شبكات التواصل الاجتماعية، وشُوهد أكثر من 12 مليون مرة في حساب محرّر في صحيفة «واشنطن بوست» في موقع تويتر.
وبعد الحلقة، كتب كريس في تغريدة عبر حسابه على تويتر أن لا دليل على اتصال شقيقه بوالدته، السيدة الأولى السابقة لنيويورك، ماتيلدا كومو، وأضاف مازحاً: «تشير الأدلة الواقعية إلى تفضيل مختلف لدى أمي «تعيش معي»، لكنني لا أتحدث عن مثل هذه التفاهات».

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X