فن ومشاهير /مشاهير العالم

سمانثا شقيقة ميغان تنتقدها وتزعم استغلالها الناس كنقاط انطلاق لتقدمها المهني

سمانثا وميغان قبل أن تسوء علاقتهما العائلية ببعضهما بعضاً
سمانثا ماركل
سمانثا دافعت عن والدها وقالت إنه لايستحق عدم إظهار ميغان أي امتنان لفضله عليها
قالت سمانثا أن ميغان منذ ارتبطت بالأمير هاري قلقت من طمع الناس بأموالها
سمانثا وصفت شقيقتها ميغان ماركل بالأنانية
فاجأ الثنائي الملكي هاري وميغان الجميع بإعلان تخليهما عن واجباتهما الملكية
سمانثا لاعبة كبيرة بعائلة ماركل
لا تترك سمانثا فرصة تفوتها لتوجه انتقادات جديدة لشقيقتها ميغان ماركل
ميغان قبل ارتباطها بعلاقة عاطفية مع الأمير هاري
دافعت سمانثا عن والدها واتهمت شقيقتها بنكران فضله عليها

لا أحد من عائلة دوقة ساسكس ميغان ماركل يؤيد قراراتها الأخيرة،فوالدها توماس ماركل طالبها بترك كندا والعودة إلى بريطانيا للوقوف مع عائلة زوجها الأمير هاري أمام جائحة فيروس كورونا،فردت عليه بانتقالها المفاجىء إلى لوس أنجلوس.
كما انتقدها شقيقها الأكبر من والدها توماس جونيور،قائلاً: إنها بانسحابها وزوجها الأمير هاري من مهامهما الملكية كسرت قلب ملكة بريطانيا وأساءت إليها.
و اليوم شقيقتها الكبرى سمانثا " من والدها" انتقدتها بدورها هي الأخرى،ووصفت شقيقتها الصغرى من والدها ،ميغان ماركل ،بالأنانية ،وزعمت بأنها تقدمت في عملها التلفزيوني بفضل براعتها في استخدام الناس لتعزيز مسيرتها المهنية كممثلة.
وصرحت الشقيقة والأم سمانثا ماركل "54 عاماً" ،بأنها تأكدت من أن شقيقتها ميغان استطاعت التقدم مهنياً في عملها التلفزيوني بتعمدها استخدام الناس كنقاط وخطوات لها لتعزيز عملها ولتتقدم به،وإنها بعد أن حظيت بما تريده واشتهرت،قطعت علاقتها مع أصدقائها القدامى وعائلتها،حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ستار أونلاين" البريطانية.
وكانت دوقة ساسيكس ميغان ماركل "38 عاماً" قد أعلنت وزوجها الأمير هاري "35 عاماً" في يناير – كانون الثاني من هذا العام ،قرارهما بالتنحي عن منصبيهما كعضوين فاعلين بالعائلة المالكة البريطانية،وتنحيهما عن أداء الواجبات الملكية العامة، للإستقلال مالياً.

تابعي المزيد: بعد إصابتها مع طفلتها.. فنانة شهيرة تتبرع بمليون دولار لمرضى كورونا


وبهذا أصبح الأمير هاري وميغان ،أول أفراد عائلة مالكة ،منذ الملك إدوارد السابع،يتخليان عن لقبهما الملكي،وواجباتهما الملكية.
وزعمت سمانثا ماركل،أن ميغان ماركل أصبحت "متمردة" بعد الزواج من عضو في العائلة المالكة البريطانية.
وقالت سمانثا ،أن شقيقتها ميغان لا تملك أي عذر لتغييرها ،لأنه لم يفعل لها أحد أي شيء خاطىء لها،إنها تتغير بدافع الأنانية ،والحفاظ على الذات على حساب الغير،ويبدو أنها تفعل مثل السنجاب الذي يكنز المكسرات لفصل الشتاء.
فميغان منذ ارتبطت بعلاقة جدية مع الأمير هاري،أنهت الثغرات والعلاقات ،لأنها كانت تشعر بالقلق من طمع الناس بأموالها،وهو أمر جنوني،لا أحد يريد أي شيء منها إطلاقاً.
وواصلت سمانثا انتقادها لشقيقتها ميغان قائلة: هي تمضي قدماً باستغلال الناس لها كنقاط انطلاق لطموحها المهني،وكل شخص تستخدمه لتحقيق هدف محدد لها،وهناك طابور طويل من الأشخاص يمكن أن يشهدوا على ذلك. والدي لم يكن يستحق أن تعامله بهذه الطريقة،لم يكن هناك علاقة بينهما أو اتصال متبادل منذ فترة طويلة،أخذت كل الفضل والشهرة والمجد لنفسها،ولم تظهر له كإبنة أي امتنان له على كل شيء فعله من أجلها".
ولم تنس سمانثا التي تتهم باستغلالها شهرة شقيقتها ميغان ماركل بكسب أموال طائلة من وسائل الاعلام مقابل استضافتها وتوجيه سهام النقد الجارحة لها،أن تصفها أيضاً بأنها قاسية جداً،لتركها هي والأمير هاري عائلتهما في بريطانيا تواجه وباء فيروس كورونا وحدها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X