مشاهير /مشاهير العالم

جينيفر أنيستون تفاجىء ممرضة مصابة بكورونا بهدية رائعة

الممرضة كيمبل سعيدة بمكالمة وهدية جينفير أنيستون واستضافة جيمي لها ببرنامجه
جينيفر أنستون
اليوم الثلاثاء..موعد عودة كيمبل لعملها ولحياتها الطبيعية بعد تعافيها من كورونا
حرمت كيمبل في حجرها الصحي من رؤية ابنتيها لمدة 14 يوماً
ابتسامات طفلتيها أحلى شيء في حياة الممرضة كيمبل
الممرضة كيمبل فيربانكس

مليارات البشر وليس المشاهير وحدهم يكنون أجمل المشاعر وأكبر التقدير للجيش الأبيض المتصدر مركز الدفاع الأمامي أمام فيروس كورونا في العالم،والممثلة الأمريكية الشهيرة جينيفر أنيستون  Jennifer Aniston واحدة من أبرز هؤلاء البشر التي أحبت أن تشكر بنفسها الممرضة كيمبل فيربانكس المصابة بكورونا على الهواء أمام الملايين من جمهورها،وسبب شكر جينفير أنيستون لها دون ممرضات أخريات،إنها ممرضة شجاعة واجهت فيروس كورونا للدفاع عن صحة مرضاها،ما عرضها للإصابة به،فأجبرت على التوقف عن عملها ،وعزل نفسها عن طفليها حتى تتعافى تماماً ،بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام وصحيفة "توداي" الأمريكية.

تابعي المزيد: ملكة جمال بريطانيا "الممرضة" تتخلى عن التاج وتتفرغ لمحاربة كورونا


وفاجأت جينيفر أنيستون بمكالمة فيديو مباشرة الممرضة كيمبل فيربانكس خلال برنامج الاعلامي جيمي كيميل، ظهرت فيه أنيستون بملابس بسيطة ومن دون ماكياج من منزلها حيث تقضي فيه فترة الحجر المنزلي الذي يطبق الآن ضمن حالة الطوارىء المعلنة في 50 ولاية أميركية،وتحدثت جينيفر ببساطة ومحبة عارمة .
وكانت الممرضة كيمبل فيربانكس من سانت جورج ،يوتا ،غرب الولايات المتحدة، قد أصيبت بفيروس كورونا المستجد خلال عملها في المستشفى بقسم القلب والأوعية الدموية، على غرار مئات الإصابات التي يتعرض لها يومياً الأطباء والممرضين الذين يخاطرون بحياتهم للدفاع عن حياة الآخرين.


والممرضة الأميركية الشجاعة ،وصفت أعراض إصابتها بفيروس كورونا،أشبه بالقطار ،وبعد أن أظهر الفحص إصابتها به،أوقفت عملها في المستشفى،وعزلت نفسها بعيداً عن المستشفى وعائلتها وطفلتيها الصغيرتين بعمر: "4 سنوات" و"18 شهراً" أسبوعين كاملين.
وقالت جينيفر أنيستون في مكالمة الفيديو للممرضة كيميل: " مرحبا عزيزتي من الجيد مقابلتك ،أود فقط أن أقول بارك الله جميع الطاقم الطبي بسبب ما تفعلونه ،وأنا لا أعرف كيف أعبر عن امتناني لكل ما تفعلونه يارفاق ،مما يعرض صحتكم للخطر ،أنت استثناء".

الممرضة
الممرضة


بطاقة هدايا بقيمة 10000 آلاف دولار


وختمت أنيستون كلامها الدافىء بهدية مميزة ورائعة جداً للممرضة كيمبل فيربانكس التي بحكم خضوعها للعلاج والحجر الصحي لا تستطيع طهي وجباتها المفضلة في مطبخها، كتكريم لها، عبارة عن بطاقة هدايا بقيمة 10000 دولار أمريكي لإنفاقها على طعام يتم توصيله إليها خلال الوباء، كما ستقوم بإرسال قسائم أخرى لطاقم التمريض وزملائها في المستشفى ،ليطلبوا ما يحبون من طعام عند عودتهم للمنزل لأخذ قسط من الراحة والاسترخاء.
ورسمت هدية جينيفر أنيستون ،إبتسامة سعادة رائعة على وجه الممرضة كيمبل فيربانكس التي لن تستطيع الخروج من عزلتها إلا اليوم الأربعاء 8 إبريل- نيسان،وهو موعد انتهاء حجرها الصحي المنزلي،وموعد رؤيتها لطفلتيها ثانيةً،وموعد عودتها لعملها في المستشفى لتخوض بموقع الدفاع الأمامي الأبيض معركة أخرى مع فيروس كورونا حتى تنتصر هي وزملائها عليه.


ويشار إلى أن الممرضة كيمبل عندما علمت بمرضها بمكالمة هاتفية،لم تشعر بالخوف،كانت تتوقع ذلك،لأنها اختارت العمل بالجيش الأبيض بالصف الأمامي،ومواجهة فيروس كورونا وجهاً لوجه بدون خوف أو استسلام، وحثت متابعيها في حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "إنستقرام" على البقاء في البيت ،لأنه الآن هو الأكثر أماناً في العالم.
فقالت لمتابعيها: أنا في الحجر الصحي المنزلي،لا يمكنني مغادرة منزلي إلى أي مكان ،لا يمكنني رعاية طفلتيّ أو معانقتهما بحب ،لا أستطيع رعاية أو الإعتناء بأي مريض منكم، ، لأن الكثير من المصابين لا يستطيعون الشفاء بسرعة،ويحتاجون لأجهزة تنفس،ورعاية حثيثة من الممرضات أمثالي لمدة 14 يوماً،لهذا أرجوكم جميعاً البقاء في البيت،حتى أتمكن من العودة لعملي ومساعدة من يحتاج إليّ ولزملائي .

X