اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الشاعر التونسي المنصف الوهايبي يفوز بجائزة الشيخ زايد للكتاب

الشاعر التونسي منصف الوهايبي
شعارجائزة لشيخ زايد للكتاب.
غلاف ديوان بالكاس ما قبل الاخيرة للشاعر منصف الوهايبي
3 صور

فاز الشاعر التونسي المنصف الوهايبي بجائزة "الشيخ زايد للكتاب" في فرع الآداب.


وأعلنت "جائزة الشيخ زايد للكتاب" الأربعاء 8 أبريل/نيسان عن أسماء الفائزين في دورتها الرابعة عشرة لعام 2019 – 2020، التي ضمّت ستة كُتاب وأدباء عالميين إلى جانب مجلة أدبية مستقلة، تكريماً لإنتاجهم الإبداعي والفكري المتميز الذي يعكس نهجاً فكرياً وفنياً يسهم في إثراء حركة الكتابة في الثقافة العربية المعاصرة.

ونال الشاعر التونسي منصف الوهايبي الجائزة عن ديوانه "بالكأس ما قبل الأخيرة" الصادر عن دار مسكيلياني للنشر سنة 2019.
ويمثل هذا الديوان تجربة فنية حديثة ويضم ما يقارب ستين قصيدة متفاوتة الطول، متنوعة في طبيعتها وموضوعها.

وتنافست ثلاثة أعمال على جائزة فرع الآداب وهي رواية «أرواح صخرات العسل» للكاتب ممدوح عزام من سوريا، وديوان «بالكأس ما قبل الأخيرة» للشاعر منصف الوهايبي من تونس، والمجموعة القصصية بعنوان «مأوى الغياب» للكاتبة منصورة عز الدين من مصر.

ومنصف الوهايبي هو أستاذ جامعي في كلية الآداب والعلوم الإنسانيّة بسوسة، متخصص في الأدب العربي القديم والأدب العربي الحديث والترجمة (عربيّة/فرنسيّة) والنقد، ويشغل منصب رئيس لجنة الماجستير ورئيس كرسي الأدب التونسي في الكلية، وهو عضو بارز في المجمع العلمي التونسي للعلوم والآداب والفنون" بيت الحكمة" وسبق له أن فاز بالعديد من الجوائز الأدبية في مسابقات محلية وعربية.


وجائزة الشيخ زايد للكتاب هي جائزة أدبية اماراتية تقدم سنوياً منذ سنة 2007 وتمنح للمبدعين والمفكرين والناشرين والشباب عن مساهماتهم في مجال التأليف والترجمة في العلوم الإنسانية التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية.
وتبلغ القيمة المادية للجائزة سبعة ملايين درهم إجمالاً، حيث يمنح الفائز في كل فرع جائزة مالية قدرها 750 ألف درهم كثر من 200 ألف دولار أمريكي) وميدالية ذهبية تحمل شعار الجائزة.