أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عروسان محبوسان في جزر المالديف ولا يستطيعان مغادرتها

العروس
العريس

أجبرت الإجراءات التي اتخذتها دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا المميت ، ومنها إغلاق حدودها أمام الجميع ، زوجين على قضاء إجازة جبرية في أحد فنادق جزر المالديف بسبب إغلاق المطارات وعدم السماح لهما بالعودة إلى جنوب إفريقيا موطنهما
وفقا لما أوردته " روسيا اليوم" ، فإن الزوج راؤول 28 عاماً ، وزوجته أوليفيا 27 عاماً، يقضيان إجازة جبرية في جزر المالديف ، ولا يستطيعان مغادرتها في الوقت الحالي بسبب فيروس كورونا .

تابعي المزيد: انفجار بركان كاراكاتوا المميت في جاكرتا


واعتقد الزوجان قبل سفرهما لقضاء شهر العسل أن السلطات ستمنعهما بسبب فيروس كورونا ، إلا أن الأوضاع لم تكن قد وصلت لتلك الحالة الصعبة بعد ، فسافرا وبعد أيام أعلنت معظم الدول إغلاق المطارات متضمنة جزر المالديف .
وقال الزوجان رغم أن إجازة في جزر المالديف هي أمنية وأجمل حلم يمكن تحقيقه لكنهما لا يعرفان متى سيعودان إلى موطنهما ، وهذا الشعور افسد عليهما إجازتهما ، بالرغم من التخفيضات الكبيرة التي حصلا عليها من قبل ادارة الفندق للتسهيل عليهما إلا أن مصاريف الإجازة أصبحت مكلفة للغاية عليهما، ويخشيان أن تطول فترة بقائهما هناك .وخصوصاً مع اتساع انتشار رقعة فيروس كورونا ، وعدم التوصل حتى اللحظة للقاح أو علاج مناسب للقضاء على هذا الفيروس القاتل .

مواضيع ممكن أن تعجبك

X