أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

قصة أب وابنه يتعافيان من كورونا

أب وابنه يتعافيان من كورونا وهما في عزل منزلي 14 يوماً
أب وابنه يتعافيان من كورونا وهما في عزل منزلي 14 يوماً
أب وابنه يتعافيان من كورونا وهما في عزل منزلي 14 يوماً

ابن وأبوه تعافيا بعد اكتشاف إصابتهما بفيروس كورونا، فأثناء توجه محمود (29 عاماً) إلى مستشفى الحميات بمحافظة بني سويف مع أبيه (59 عاماً) الذي يعاني من السكر وارتفاع ضغط الدم، بعد ارتفاع حرارته بشكل مفاجئ، ليطمئن عن حالة والده ويتلقى الرعاية المطلوبة، وبعد الكشف فوجئ محمود بإصابة والده بفيروس كورونا، كما أنه بعد الكشف عن محمود تأكد الأطباء من إصابته بالفيروس أيضاً، على الرغم من عدم ظهور أي أعراض عليه، ولكن جاءت النتيجة إيجابية، ليتأكد انتقال العدوى إليه من أبيه، الذي أصيب بالفيروس وظهرت عليه الأعراض منها ارتفاع حرارته.

 

تجربة صعبة 

6599706-778469634.jpg


(محمود أ س) يبلغ من العمر 29 عاماً، ويعمل مهندساً مدنياً، ويقيم خلف استاد بني سويف الرياضي، قد أصيب مع بداية ظهور الفيروس في محافظة بني سويف، كمخالط لوالده الذي يعمل مأموراً للضرائب بمنطقة القيمة المضافة، ويعاني من مرض السكر، وأصيب قبل ابنه بالفيروس ونقل إلى مستشفى العزل، وما زال محتجزاً بها يتلقى العلاج، بينما غادر ابنه المستشفى بعد شفائه من المرض.
تم نقله مع والده بواسطة سيارة إسعاف مجهزة على الفور بعد التأكد من إصابتهما إلى مستشفى العزل 15 مايو، الذي تلقيا فيه العلاج بداية من 24 مارس حتى الـ4 من أبريل، بعد التأكد من شفائه التام، وخروج والده أيضاً في الـ9 من أبريل بعد التأكد من شفائه التام من المرض.
بعد التأكد من إصابته هو ووالده بالفيروس تم عزل الحي السكني في مدينة بني سويف بالكامل من جانب المحافظة، التي ساهمت في تعقيم وتطهير الحي، خاصة أنه تم إصابة أسرة مكونة من أب وأم وطفل في نفس أيام إصابة محمود ووالده، وقامت المحافظة بالتعاون مع إدارة الطب الوقائي بتوفير كل اللوازم للسكان، حتى لا يضطر أحد للخروج من منزله أثناء الـ14 يوماً، مع متابعة الحالة الصحية لهم؛ للتأكد من عدم إصابة أحد منهم بالفيروس، ولم يثبت إصابة أي منهم خلال تلك الفترة.
وكانت حالة والد محمود بدأت بالتدهور، وتم نقله إلى العناية المركزة بسبب الارتشاح الرئوي، ومع متابعة الفريق الطبي لأنه كان يعاني من ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى تليف في الكبد، وعملنا على خفض درجة حرارته والسيطرة على ضغط الدم، وبعد تحسن حالته وأثناء تجهيزه للفصل من جهاز التنفس الصناعي، حدث نزيف حاد للمريض نتيجة تمزق دوالي المريء، وتمت السيطرة على النزيف ومضاعفاته حتى توقف النزيف تماماً، وتحسن حالة الوعي لديه، وبعد تحسنه تم فصله من جهاز التنفس الصناعي، وتعافى الأب من الفيروس بشكل كامل، وغادر المستشفى بعد أيام من تعافي ابنه.
الحالتان الأب وابنه، يتبعان إرشادات الوقاية، من العزل 14 يوماً في منزلهما بعد الخروج من مستشفى العزل، مع تواصلهما بالأطباء للاطمئنان على حالتهما.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X