بلس /حياتنا

كيف تستثمر فترة الحجر الصحي؟

كيف تستثمر فترة الحجر الصحي؟
كيف تستثمر فترة الحجر الصحي؟
كيف تستثمر فترة الحجر الصحي؟
كيف تستثمر فترة الحجر الصحي؟

خلال فترة الحجر المنزلي وتوقف الدراسة ضمن الإجراءات الوقائية للتصدي لفيروس الكورونا، قد ينغمس البعض من الشباب في مرحلة المراهقة في السلبيات الناجمة عن وقت الفراغ الطويل، ولكن بعيداً عن هؤلاء، نجد أن هناك من استغل هذه الفترة واستثمرها في عمل شيء مفيد له، واستثمر جيداً وقت الفراغ.
وبحسب الدكتورة أميرة حبراير الخبيرة النفسية، أنه لا بد من الحصول على قدر من الراحة بشكل يومي، بحيث تشعر بالاسترخاء والهدوء بعيداً عن أي عمل أو أية مهمة، ودون الانشغال بالهاتف ومواقع التواصل الاجتماعي أو الألعاب، مع طرد كل فكرة حول الضغط الذي تشعر به وتراكم الواجبات من رأسك، ويمكنك أن تنام لبعض الوقت «قيلولة على سبيل المثال»، بشرط ألا تتعدى الـ20 دقيقة.


الحصول على الخبرة في العمل

images_10_5.jpeg


ما رأيك بأن تحول وقت الفراغ إلى رصيد يضيف إلى سيرتك الذاتية ونطاق معرفتك فيما يخص مجال عملك؟ بالطبع الفكرة ممتازة، والتنفيذ سهل ويسير، ما عليك إلا التركيز في الكتب التي تقرأها خلال الـ15 دقيقة اليومية على مجال عملك، بالإضافة إلى بضع دقائق تشاهد مقاطع الفيديو التعليمية، أو حتى التعلم من شخص آخر عن طريق طرح الأسئلة عليه.


ترتيب المكان والأشياء


هل يمكن أن تحصي الدقائق التي يتم قتلها بالبحث عن الأشياء والأغراض بين الفوضى؟ ما ستجده من المؤكد أنه وقت كبير، لكن تخيل لو بدلاً من أن تضيع دقيقة من وقتك في البحث عن شيء ما، أن تضيعها ذاتها لكن في إعادته إلى مكانه؛ أي لن تسبب لنفسك أي دمار ولن تكون بحاجة لتخصيص ساعات لترتيب كل شيء من جديد.


ممارسة الرياضة

6599921-725389983.jpg


البنية الصحية والوزن المثالي، لا يمكن الوصول إليها من دون رياضية، وهذا بالضبط ما يحرمنا منه وقت الضغوط في العمل أو الدراسة، بالإضافة إلى أسلوب ونمط الغذاء السيئ المتبع نتيجة الافتقار إلى الخبرة في الطهي أو الوقت له؛ لذا فلا بد من ممارسة الرياضة في وقت الفراغ لخلق بعض التوازن.
القفز بالحبل 50 – 100 مرة، أو حتى أعمال المنزل، يمكن أن تشكل بعض التمارين؛ أي عليك التحرك.


ممارسة اليوغا

6632491-1615951182.jpg


ضغوط الحياة والعمل أو الدراسة، لا يمكن للجلوس أمام شاشة الحاسوب أو الهاتف وتضييع الوقت أن تعمل على محو أثرها، وفي المقابل فإن عدم التخلص من توتر تلك المهام، سيعمل على الحد من قدرتك على مواصلة العمل والإنجاز، وتخصيص بضع دقائق لممارسة اليوغا.


قراءة الكتب الجديدة

6599911-1392862146.jpg


ربع ساعة من القراءة يومياً سيجعلك من بين أكثر الأشخاص قراءة في العالم، وسيزيدك أطناناً وأطناناً من المعرفة، وستعمل على جعل مفرداتك وأفكارك أرقى، وما ربع الساعة من مجمل الوقت الضائع الذي ينساب من بين الأيدي!


ممارسة الهواية التي تفضلها


ممارسة الهوايات، هي من أكثر الأشياء التي تتمتع بقدرة عالية على منحنا الطاقة الإيجابية، وتخليصنا من كل الطاقة والأفكار السلبية، وهذا ما يفسر الشعور بالضيق عندما تمر فترة من الضغوط التي لا تسمح بأي وقت يتم تخصيصه للهوايات، ووقت الفراغ هو الوقت المناسب والحل.


لإبداء آرائكم والأفكار التي تودون تناولها في قسم «شباب وبنات»، راسلونا على الإيميل الخاص بالقسم:
[email protected] net
وسنقوم بالإجابة أو العمل على الموضوعات، في أقرب وقت من الإرسال.

X