أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

3 جامعات سعودية تنضم إلى برنامج "إي إم سي" الأكاديمي

لما للتكنولوجيا من أهمية كبيرة، ولدخولها في معظم أو ربما كل الأمور الحياتية كان لابد للجامعات السعودية من مواكبتها وتطوير المناهج المتعلقة بها؛ حيث انضمت كل من جامعة الأمير سلطان، والإمام محمد بن سعود الإسلامية، وحائل إلى برنامج "إي إم سي" العالمي المبتكر لتأهيل الجيل الجديد من متخصصي وخبراء تكنولوجيا المعلومات. ويهدف البرنامج إلى تأهيل وتدريب الجيل القادم من خبراء ومتخصصي تكنولوجيا المعلومات.
كما يمنح برنامج تحالف "إي إم سي" الأكاديمي العالمي الجامعات عالميًّا مناهج دراسية لتثقيف الجيل القادم من خبراء ومتخصصي تكنولوجيا المعلومات ومحللي البيانات، وتلبية الطلب المتنامي في القطاع على المهارات التقنية المتقدمة. ويأتي انضمام هذه الجامعات في ضوء قيام الحكومة السعودية بتكثيف استثماراتها في مجالات التعليم والتدريب والتطوير لبناء مجتمع قائم على المعرفة ودفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية الوطنية لتطال مختلف شرائح المجتمع. وتركز مجموعة واسعة من هذه الاستثمارات على تطوير مهارات تكنولوجيا المعلومات، كما من شأنها العمل على المساعدة في دعم برنامج الحكومة الإلكترونية "يسّر" وبناء قوة عاملة مستدامة متخصصة في مجال الحكومة الإلكترونية.
الجدير بالذكر أنّ المناهج الدراسية للبرنامج تشتمل على: تخزين وإدارة البيانات، الخدمات والبنى التحتية الخاصة بتكنولوجيا الحوسبة السحابية، علوم البيانات وتحليلات البيانات الكبيرة، وأنظمة النسخ الاحتياطي والاسترداد.
وتنضم هذه الجامعات الثلاث إلى ما يزيد على 750 جامعة وكلية في أكثر من 50 دولة توفر مناهج "إي إم سي" في برامجها في مجال التكنولوجيا وعلوم الحاسوب. بحسب صحيفة الوطن.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X