اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اشترت لزوجها سيارة فتزوج عليها من صديقتها

محكمة الأسرة
طلاق
2 صور

حسمت سيدة خمسينية أمرها وقررت الانفصال عن زوجها بعد 7 سنوات من الزواج فأقامت دعوى طلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بالقاهرة الجديدة، طالبت فيها بالتفريق بينها وزوجها، وذلك بعد قيامه بالزواج في السر دون إخبارها؛ لتكتشف بعد عدة شهور أنه متزوج وزوجته حامل، لتؤكد بدعواها: «لم أبخل على زوجي يوماً، منذ زواجنا متحملة الإنفاق عليه، اشتريت له سيارة بمليون جنيه كهدية، وسجلت شقتي باسمه، ولم أتوقع أن يغدر بي، لما بيننا من أبناء».


وأضافت الزوجة «سماح. أ» البالغة من العمر 45 عاماً، أثناء تقديم دعواها: «رغم أن فارق السن 10 سنوات بيني وزوجي، إلا أنني حاولت ألا يؤثر على زواجنا، داومت على تلبيه طلباته لأنال رضاه عني، وبالرغم من ذلك فشلت كل حيلي في إسعاده من هدايا وسفر للخارج ومال أودعته باسمه بالبنك».


وتابعت الزوجة «فوجئت أن زوجي تزوج من صديقتي في السر، وهجرني طوال عام، ورفض رؤية طفليه، وسمم أفكار جميع أصدقائه اتجاهي، واتهمني بالزور أنني بخيلة مما دفعني لتقديم مستندات تكذب كلامه».


وأكملت الزوجة صاحب إحدى الشركات: «كافحت طوال سنوات في عملي، إلى أن وقعت في حبه وتزوجته؛ ليجعلني دائماً أشعر بالنقص والحرج بسبب فرق السن، رغم أنني لم أقصر في إسعاده متحملة طريقته الفظة بمعاملتي دون أن أبدي أي تذمر، وعندما لم يجد سبباً لتشويه سمعتي الطيبة، قام باختلاق قصة ضربي له، وهو المبرر الذي اتخذه للزواج من أخرى بأموالي».