بلس /أخبار

مقتل طفل هندي من قبل مجموعة من الخنازير

مستعمرة سينجاريني
قطيع الخنازير البرية

تُوفي صبي يبلغ من العمر أربع سنوات في الهند، بعد أن تعرض لهجوم من قطيع الخنازير البرية، ثم أكلوا بعد ذلك جزءاً من جسده، وبحسب موقع «ديلي ميل»، كان الطفل «هارشافاردان» البالغ من العمر أربع سنوات، يعيش في كوخ في مستعمرة سينجاريني فى سيباباد، حيدر أباد، مع والديه اللذين ليس لديهما عمل، بسبب الإغلاق نتيجة انتشار الفيروس التاجي، وفي الساعة الرابعة مساء يوم الثلاثاء خرج «هارشافاردان»، وذهب للعب في منطقة معزولة بالقرب من منزله؛ فتربص له قطيع الخنازير البرية وجروه إلى مكب للنفايات حيث قتلوه ثم أكلوه.

تم استدعاء الشرطة بعد اكتشاف جثة الصبي، التي تعرضت للعض الشديد، ثم قامت الشرطة باستدعاء خدمة الإسعاف.
قال ضابط قسم شرطة سيباباد «سيرينيفاس»: «كانت مجموعة من الخنازير تتسكع حول مكب القمامة، وهاجمت الطفل عند اكتشافه، أكل القطيع جزئياً جسم الصبي».

كانت الشرطة تعمل على التعرف على الجثة حتى وصل والدا الصبي، ثم تم نقله إلى المستشفى ولكن أعلن عن وفاته لدى وصوله، وقد قدم الجيران شكاوى متكررة للسلطات المحلية بشأن الخنازير، ولكن لم يتم عمل شيء لإخراجها من المنطقة.

كانت وفاة «هارشافاردان» هي الأولى من نوعها في المنطقة، لكن جيرانه اشتكوا من أن الخنازير وجدت طريقها إلى جوارهم على الرغم من إبعادها.

X