أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تنتقمان من زوجة شقيقهما بذبح طفلتها في نهار رمضان

تنتقمان من زوجة شقيقهما بذبح طفلتها في نهار رمضان.. فما السبب؟

«كانت بتتكبر علينا وبترفض الجلوس معنا للطعام».. بتلك الكلمات بررت سيدتان شقيقتان جريمة ذبح طفلة عمرها 5 سنوات وهي ابنة شقيقهما وأنهما نفذتا الجريمة انتقاماً من والدتها، وزعمتا أن والدة الطفلة لا تجلس معهما لتناول الطعام وتتعامل معهما بكبرياء.


وقالت مصادر أمنية ذات صلة بتحقيقات النيابة العامة إن الواقعة حدثت في منزل أسرة الطفلة والمتهمتين في محافظة الشرقية بمركز أبو حماد، وأن الشرطة كشفت عن تفاصيل الجريمة وألقت القبض عليهما وأحيلتا إلى النيابة التي قررت حبسهما على ذمة التحقيقات.


وأضافت المصادر أن اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية يفيد بتلقي مركز شرطة أبو حماد بلاغاً من أسرة الطفلة «منة. ر» 5 سنوات، ومقيمة بعزبة عرب زيدان التابعة لمركز أبو حماد بالعثور على جثتها مصابة بطعنات في الرقبة «مذبوحة» داخل المنزل وانتقلت قوة أمنية من مركز شرطة أبوحماد برئاسة الرائد محمد درويش، لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة لمكان الواقعة، وبمناظرة الجثة تبين أنها ملفولة داخل شيكارة ومرتدية كامل ملابسها، ومصابة بجرح في الرقبة أودى بحياتها، وتم نقلها إلى مشرحة مستشفى الأحرار التعليمي بمدينة الزقازيق.


وأفادت المصادر بوجود خلافات عائلية بين المتهمة الأولى «رانا» 24 عاماً حاصلة على بكالوريوس زراعة وشقيقتها الصغرى «إسراء» 22 عاماً، وحاصلة على بكالوريوس تربية رياضية من ناحية، وبين زوجة شقيقهما «والدة الطفلة» من ناحية أخرى، وتبين أن الأولى تعاني من مرض نفسي، وسبق وأن توجهت إلى أحد مستشفيات الأمراض النفسية والعصبية لتلقي العلاج اللازم، وغادرت المنزل في وقت سابق بهدف الهروب ثم عادت مرة أخرى.


وتابعت المصادر أن التحريات أثبتت المتهمة الأولى هي من أقدمت على قتل الطفلة، فيما حاولت الثانية مساعدتها لإخفاء جثة الطفلة ومساعدتها على الهروب، للإفلات من الجريمة وتمكنت قوة من الشرطة من ضبط الفتاتين، وتم التحفظ عليها لإجراء التحقيقات اللازمة، والوقوف على الواقعة وملابساتها وأسبابها وتم تحرير محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة قررت التصريح بدفن الطفلة بعد تشريحها بواسطة الطب الشرعي، لبيان سبب الوفاة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X