أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تزوج الرابعة لتنجب له الولد فقتلته حرقاً أثناء النوم

تعبيرية
تعبيرية

ظل يبحث عن حُلمه في إنجاب الولد سنواتٍ طوالاً حتى تزوج 4 سيدات، لكن حُلمه لم يتحقق؛ بل مات في سبيله قتيلاً على يد زوجته الرابعة، التي أشعلت النيران في جسده أثناء النوم داخل منزله في قرية المنشية بمحافظة الجيزة؛ فكان الهدوء يسود المنطقة الموجودة تحت الحظر الكامل بسبب انتشار وباء كورونا بها، ليفاجأ عدد من السكان بأعمدة الدخان تتصاعد من شقة سكنية بأحد العقارات، هُرع عدد منهم إلى مصدر الحريق.


مصادر أمنية كشفت عن ملابسات الجريمة في تصريحات لـ«سيدتي»، دقائق معدودة وحضرت قوات الشرطة والحماية المدنية، وتمكنت من السيطرة على الحريق، وكشفت المعاينة عن جريمة قتل، وعن تفاصيل صادمة وحكايات الزوجة الرابعة المتهمة بقتل الزوج، وعن 7 الدقائق التي كشفت عن القاتلة، تفاصيل كثيرة سجلتها تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، وذلك بعد ورود بلاغ لشرطة النجدة بالجيزة، من أهالي شارع المنشية بالهرم، يفيد بنشوب حريق في إحدى الشقق السكنية بالمنطقة، دقائق معدودة ووصلت 3 سيارات من الحماية المدنية، ورجال المباحث إلى مكان الحريق، وتمكنت القوات من السيطرة على الحريق بمساعدة الأهالي، وبدأت الشرطة في إجراء معاينة لمسرح الجريمة، وهو عبارة عن شقة تقع في الطابق الثالث بعقار سكني مكون من 4 طوابق، الحريق نشب في صالة الشقة، المكونة من 3 غرف وصالة وحمام ومطبخ.


وأضافت المصار، أنه عقب الانتهاء من المعاينة، في فحص علاقات القتيل ومناقشة الجيران، وفحص الكاميرات، وجاءت التحريات كالتالي: «الضحية من مركز البلينا بمحافظة سوهاج، يعمل سائقاً في الكويت، متزوج من 4 سيدات، ولديه بنتان، وتزوج الرابعة، منذ فترة زمنية قليلة، لكي تجنب له الولد، وأنه كان مقيماً بمفرده وقت الجريمة»، وحضرت النيابة العامة وناظرت الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، واستدعاء عدد من الجيران وأسرة القتيل لسماع أقوالهم حول ملابسات الواقعة.


وتابعت المصادر، أن عدداً من شهود العيان أكدوا أن المجني عليه كان سوياً وليس لديه أية خلافات أو خصومة مع أحد، وأنه مقيم فى الشقة منذ فترة زمنية كبيرة، ولديه زوجة ولكنها لم تكن معه وقت الجريمة، إلا أن أحد الجيران أكد لضباط المباحث، أن زوجته كانت موجودة في وقت معاصر للحريق، وعلى الفور توجهت قوة من المباحث، إلى الكاميرات القريبة من الشقة، وبدأت في فحصها، ورصدت الكاميرات لحظة دخول وخروج الزوجة بعد 7 دقائق من الحريق، وتم عرض تلك المعلومات على النيابة العامة، وتم استئذانها وتمكنت القوات من ضبط المتهمة، والتحفظ عليها في قسم شرطة الهرم.


وأوضحت مصادر الشرطة أنها واجهت المتهمة بما جاء على لسان الشهود، ومقاطع الفيديو التي سجلتها الكاميرات؛ فاعترفت بتفاصيل جريمتها في محضر الشرطة قائلة: «كان عايز يطلقني علشان مخلفتش فقتلته، أنا الزوجة الرابعة له، وكان عايز يتجوز تاني، طلعت الشقة واستغليت إن هو نايم، وولعت فيها، وقلت يموت محروق والناس تقول مات بسبب الحريقة، وأبعد الشك عني، بس للأسف اتكشفت واتقبض عليا».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X