اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السلاح الجوي البريطاني يحلق فوق منزل «توم مور» لتهنئته بميلاده الـ100

كعكة عيد ميلاد الكابتن «توم»
رئيس الوزراء «بوريس جونسون»
الكابتن «توم» يشاهد عرض المروحيات
الكابتن «توم مور»
عرض المروحيات فوق منزل الكابتن «توم»
مروحيات السلاح الجوي البريطاني
الكابتن «توم مور»
الكابتن «توم» يشاهد عرض المروحيات
الكابتن «توم مور» وابنته «هانا»
9 صور

تم تكريم بطل الأمة الكابتن «توم مور» في عيد ميلاده المائة بإطلاق مروحيات السلاح الجوي البريطاني فوق منزله. وبحسب موقع «ميرور» احتفل الكابتن «توم» بعيد ميلاده الـ100 بعد جمع ما يقرب من 30 مليون جنيه إسترليني لهيئة الصحة الوطنية البريطانية NHS عن طريق المشي لفات من حديقته.


قبل ثلاثة أسابيع فقط، شرع الكابتن «توم» في جمع 1000 جنيه إسترليني لصالح NHS، لكن نمت حملته وأصبحت ظاهرة عالمية، حيث كسبت مساعيه قلوب وإعجاب الجمهور في الداخل وفي جميع أنحاء العالم.


شاهد الكابتن «توم مور» في مشهد عاطفي؛ حيث أحاط سلاح الجو الملكي البريطاني RAF بمنزل العائلة هذا الصباح.


كما تم عرض رسائل عيد ميلاد خاصة بالفيديو من رئيس الوزراء وابنته وحفيده تزامناً مع وصول حملة التبرعات التي قادها كابتن «مور» إلى 30 مليون جنيه إسترليني من أجل NHS.


قال «بوريس جونسون» في رسالة خاصة له: «أعرف أنني أتحدث باسم البلد بأكمله عندما أقول إننا نتمنى لك عيد ميلاد سعيداً للغاية. لقد رفعت جهودكم البطولية معنويات الأمة كلها».


وقال النقيب «توم» إن رسالة رئيس الوزراء رائعة وشكره عليها.


كما قام المغني «مايكل بول» –الذي شارك كابتن «مور» رحلته- أيضاً بالغناء له «عيد ميلاد سعيد» على الهواء مباشرة. وقال عن الكابتن «توم»: «إنها أجمل قصة في أكثر الأوقات قتامة، لقد أعطيتنا -كما قال رئيس الوزراء- منارة أمل ومنارة للضوء. إنه لأمر رائع. أنا فخور جداً لكوني جزءاً من رحلتك».


كما قامت الملكة بترقيته من رتبة نقيب لرتية عقيد فخري في مؤسسة الجيش تكريماً منها على جهوده في جمع التبرعات لصالح الأمة.


قال «توم»: «لم أفكر أبداً قبل ثلاثة أسابيع أنني سأحصل على شيء مثل هذا. من الصعب وضع الكلمات. أنا حقاً فخور بذلك، إنه شيء خاص حقاً، سأقول للجميع، شكراً جزيلاً، أينما كنت».


وأضافت: «هانا إنجرام مور» ابنة الكابتن «توم»، في بيان: «أريد أن يعرف الجميع أن الفرح والأمل والإلهام الذي منحه لكم والدي هو الذي قام بإعادة تنشيطه ومنحه غرضاً متجدداً».


«لقد كنت أشاهده وهو يتحدث ويتفاعل معكم جميعاً، كانت أكثر الأمور بهجة في حياتي. لا يمكنني أن أشكركم بما فيه الكفاية».


تلقى العقيد «توم» أيضاً رسائل تهنئة بعيد ميلاده من أفراد من العائلة المالكة، بمن فيها الأمير «ويليام»، التي قال عنها إنه لم يكن يتوقعها، وقد حصل على أكثر من 120 ألف بطاقة عيد ميلاد من أفراد الجمهور، كما تلقى تهنئة عيد ميلاد من جميع أنحاء العالم.


كما حصل على ميدالية دفاع، بعد أن أدرك الخبراء أنه كان يستحقها منذ عقود، التي ستتم إضافتها إلى نجمة عام 1939-1945، ونجمة بورما وميدالية الحرب التي ارتداها في أثناء سيره؛ ما أكسبه أيضاً جائزة فخر بريطانيا.


يُذكر أن العقيد «توم» -الذي وُلد في كايلي غرب يوركشاير- قد خدم مع الكتيبة الثامنة فوج دوق ويلينجتون الذي أصبح الآن جزءاً من فوج يوركشاير.


قال العقيد «توم»: «إن فوج يوركشاير هو واحد من أعظم الأفواج -إن لم يكن أكبرها- وأنا مندهش. إنه رائع للغاية».