اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مادونا تتحدى كورونا في عيد ميلاد صديقها ستيفن كلاين

مادونا
مادونا وستيفن كلاين
شاركت مادونا والمدعوين بحفل عيد ميلاد سنيفن كلاين بدون ارتداء كمامات واقية
مادونا مع صديقها المصور ستيفن كلاين
4 صور

لم يمض سوى يومين فقط على إعلانها أنها تملك مضادات قوية مقاومة للفيروسات التاجية في دمها وستخرج في رحلة طويلة بسيارتها لتنشق هواء فيروس كورونا – كوفيد 19 بلا خوف من الإصابة بالمرض،وفهم البعض إنها أصيبت بمرض فيروس كورونا وشفيت منه رغم عدم إعلانها رسمياً ذلك، حتى فاجأت المغنية الأمريكية الشهيرة مادونا "61 عاماً" الملايين من معجبيها بكسرها الحجر الصحي يوم السبت الفائت لحضور حفل عيد ميلاد صديقها المصور ستيفن كلاين "55 عاماً" إلى جانب عدد لا بأس به من المدعوين المقربين، ،وظهرت كأنها غير مهتمة بالتوجيهات الرسمية الصحية في بلادها،وغير حريصة على حماية أصدقائها ومعارفها من احتمالية الإصابة بالمرض،لكسرها الحجر الصحي للتنزه في الشوارع،ولحضور حفلات أعياد الميلاد والإختلاط مع الجميع بدون اتخاذها أي إجراءات احترازية حسب ما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل أونلاين" فإن عدد المدعوين لم يعرف بالضبط،لكنهم ليسوا أقل من 8 أشخاص،بمن فيهم مادونا.
واستفز الكثير من الناس حضور مادونا حفل عيد ميلاد صديقها ستيفن كلاين بدون أن تضع كمامة طبية لتحمي نفسها والآخرين من الإصابة بفيروس كورونا ،كما لم يضع أحد من الموجودين بالحفل أي كمامة حتى صاحب الحفل نفسه،رغم التهديد الخطير الذي يشكله فيروس كورونا على الجميع من دون استثناء.

مادونا حزينة لفقدانها 3 من أعز أصدقائها في يوم واحد بفيروس كورونا


وجاءت مشاركة أحد المدعوين أصدقاءه ومعارفه بموقع التواصل الإجتماعي "انستغرام" بمقطع فيديو من الحفل،ظهرت فيه مادونا وهي تحتضن ستيفن كلاين وتتحدث إليه عن قرب وينظران إلى الكاميرا بمرح وسعادة غير مباليين بضرورة التباعد الجسدي المطلوب لحماية أنفسهما من فيروس كورونا.
ولم يحظ مقطع الفيديو الذي نشره المدعو مايكل بأي اهتمام يذكر ،والمفاجىء أنه حظي فقط ب489 مشاهدة وإعجاب فحسب،ما يشير إلى احترام معظم الناس التباعد الاجتماعي ونبذ من يكسره حتى لو كانت مادونا وأصدقائها ومعارفها المقربين.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

كما تم نشر أجزاء من الحفل في تطبيق الدردشة المرئية الحديث "زووم" ،ولم يلق ترحيباً شعبياً به لإبداء المدعوين استهتاراً كبيراً بالتباعد الإجتماعي.
يشار إلى أن معظم وزارات الصحة في العالم تشدد على ضرورة الإلتزام بالإجراءات الإحترازية والتباعد الجسدي والاجتماعي وتجنب التجمعات والاحتفالات ،والإلتزام بذلك لا يحمي الشخص نفسه فقط ،بل يحمي أيضاً عائلته ومخالطيه من المرض،فإن أصيب أحد أفراد العائلة،فإن أصابة بقية أفراد عائلته والعاملين في منزله أمر حتمي لا مفر منه.

 

مادونا تتزوج شاب يصغرها بـ 36 عامًا!!


ولم تثبت الدراسات الطبية حتى الآن امتلاك المتعافين من فيروس كورونا مضادات مقاومة للفيروسات التاجية أو أنهم محصنون من الإصابة به مرة ثانية ،بل أن القليل من الذين تعافوا من الإصابة به،أصيبوا به مجدداً بعد تقليلهم إجراءاتهم الإحترازية ظناً منهم أنهم بعد تعافيهم اكتسبوا مناعةً منه.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"