أسرة ومجتمع /سوشيال ميديا

القمر العملاق يزين سماء عدد من مناطق السعودية

تحدث كثير من الظواهر الفلكية من فترة إلى أخرى، والتي يعود سبب حدوثها إلى عوامل مختلفة يفسرها لنا أهل الاختصاص، إلا أنّ البعض يعزي ذلك إلى أسباب ليست منطقية ولا تمت للعلم بصلة، مما يستدعي دحضها وتفنيدها.

 

ومن الظواهر الفلكية التي شهدتها عدد من مناطق المملكة ليلة 15 من رمضان "القمر العملاق"، والذي بدا واضحًا بصورة خاصة في المواقع صحو السماء من الغيوم والغبار، وقد رصدت الظاهرة عدسة المصور الضوئي "يوسف بجاش" سطوع القمر العملاق في سماء مكة المكرمة في مشاهد جميلة، راجت بين منصات التواصل الاجتماعي.

 

قريباً من الأرض

بدورها قالت الهيئة السعودية للفضاء عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي في "تويتر": يشهد العالم الليلة سطوع ‫القمر العملاق حيث سيكون القمر في أقرب نقطة للأرض خلال عام 2020م، حيث يبدو أكبر بنسبة 14% وأكثر إشراقًا بنسبة 30 % عن المعتاد".

يذكر أنّ سبب هذه الظاهرة يتمثل بأنّ "مدار القمر حول الأرض ليس دائريًّا تمامًا، بل هو بيضاوي بعض الشيء، فأثناء دورانه حول الأرض يتغير بعده عن الأرض، فعندما يكون أقرب ما يمكن إلى الأرض نقول إنّ القمر في الحضيض وعندها يكون حجمه الظاهري أكبر من المعدل بقليل، وعندما يكون أبعد ما يمكن عن الأرض نقول إن القمر في الأوج.

كما يطلق على هذه الظاهرة مصطلح "القمر الفائق" أو "العملاق"، وهو "مصطلح ليس له أصل فلكي، بل هو مصطلح أطلقه الفلكيون حديثًا، وأصبح متداولًا بينهم، كما أنه مصطلح مستمد من علم التنجيم الحديث.

أما الاسم العلمي لهذه الظاهرة فهو "الاقتران القمري لنظام الأرض، قمر، شمس"، أما مصطلح القمر العملاق فليس مصطلحًا فلكيًّا.

يشار إلى ظهور القمر العملاق في سماء بعض الدول ليلة أمس أثار تفاعلًا كبيرًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة؛ حيث لم يمنع فيروس كورونا الناس من الاحتفال بتلك الظاهرة.

وقد تصدر مصطلح "القمر العملاق" محركات البحث، كما انتشرت العديد من الصور الرائعة للقمر العملاق، والذي يؤشر بانتصاف شهر رمضان الكريم.

 

متى سيظهر القمر العملاق مجددًا؟

أوضح موقع "فوربس الأمريكي" أنّ القمر العملاق سيظهر مجددًا في:28  مارس 2021، باسم "القمر الدودة".

27  أبريل 2021 "القمر الوردي". 6  مايو 2021 "قمر الزهرة".

24  يونيو 2021 "قمر الفراولة".

 

الجدير بالذكر أنّ "القمر العملاق" سمي في هذا العام باسم "قمر الزهرة" بسبب ظهوره في فصل الربيع.

وسيكون أكبر ظهور للقمر العملاق في القرن الحادي والعشرين بعد 32 عامًا، وتحديدًا في 6 ديسمبر 2052؛ حيث سيكون "القمر البارد" على بعد 429.456 كيلومترًا من الأرض، مما يجعله على أقرب مسافة في القرن الحالي.

والسؤال المهم الذي بحث الكثيرون عن إجابة له هل يسبب ظهور القمر العملاق وقوع بعض الكوارث الطبيعية؟

 

فبمجرد ظهوره ادعى البعض أنه يتسبب ببعض الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات، إلا أنّ هذه العلاقة لم تثبت علميًّا؛ ولكن القمر سيكون أقرب إلى الأرض أكثر من المعتاد؛ لأنّ ظاهرتي المد والجزر في هذه الفترة تكون أكبر ما يمكن؛ حيث إنّ القمر هو المسبب الرئيس لتلك الظاهرة.

 

المزيد من سوشيال ميديا

X