اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حكم صلاة عيد الفطر في زمن كورونا

7 صور

في ظل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة، وخصوصا وزارة الأوقاف بمنع صلاة الجمعة والجماعة في المساجد والزوايا، من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا وحفاظاً على سلامة المواطنين، تساءل الكثيرون حول العالم عن كيفية صلاة عيد الفطر المبارك. ضمن مرحبا بيتي ننشر أهم فتاوى صلاة العيد في ظل الكورونا، أقرها علماء الدين في الوطن العربي,


جدول المحتوى
1 - هل صلاة العيد جائزة في المنزل؟
2 - هل يمكن صلاتها في المنزل بشكل منفرد أم مع الأسرة؟
3 - هل الالتزام بقرارات الدولة في منع شعائر العيد واجب شرعي؟
4 - هل من الضروري أن تكون صلاة العيد قبل طلوع الفجر؟
5 - تقام الصلاة في المسجدين الحرام والنبوي، فمتى آخر وقت للمدن الأخرى؟

إذا أقرت الجهات المختصة منع التجمعات في العيد، فيجب في تلك الحالة الالتزام بذلك، ولا يجوز تجمع الأشخاص بما فيها صلاة العيد التي يجتمع بها المسلمين في الساحات والشوارع، لأن حفظ صحة الإنسان هو مطلب شرعي الوقاية من المخاطر واجب إنساني.
 

1 - هل صلاة العيد جائزة في المنزل؟


واتفق مع فتوى دار الإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ، مفتي السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء، الذي قال: "أما صلاة العيد إذا استمر الوضع القائم ولم تمكن إقامتها في المصليات والمساجد المخصصة لها فإنها تصلى في البيوت من دون خطبة بعدها".


2 - هل يمكن صلاتها في المنزل بشكل منفرد أم مع الأسرة؟


يجوز الوجهان، كما أوضح الدكتور خالد عمران أمين الفتوى بدار الإفتاء، بأنه يجوز صلاتها في المنزل من دون خطبة، بأن يصليها الإنسان منفردا أو مع الأسرة، مع المحافظة على الإجراءات الاحترازية.
ولفت إلى أنه يكفي فيها أداء ركعتين، ويسن أن يكبر فيها في الركعة الأولى 7 مرات بعد تكبيرة الإحرام، ويكبر في الركعة الثانية 5 مرات بعد تكبيرة القيام من الركوع، وحتى ترك التكبير لا يضر الصلاة. فإذا صلى هاتين الركعتين حصلت السنة والأجر إن شاء.

3 - هل الالتزام بقرارات الدولة في منع شعائر العيد واجب شرعي؟


هذا أمر ملزم وواجب شرعي بالتأكيد، لا تصح مخالفته أو التحايل عليه لأي سبب ولو كان لإقامة الجماعة.
فحفظ النفس أحد المقاصد الكلية الكبرى للشريعة، ولا يجوز تجمع الناس لسبب من الأسباب بما فيها صلاة العيد التي كنا نتجمع لأدائها في الساحات أو المساجد في الظروف العادية، فحفظ صحة الإنسان مطلب شرعي والوقاية من المخاطر واجب، خاصة حال استمرار المنع من التجمعات بتوجيهات الجهات المختصة.

4 - هل من الضروري أن تكون صلاة العيد قبل طلوع الفجر؟


الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، أوضح سابقا، أن صلاة العيد موصولة إلى قبيل الظهر، وليس شرطًا أن تكون في الصباح الباكر.
و في حالة نوم أي شخص عن صلاة العيد فإنها يصليها في بيته، مشيرا إلى أن الكثير يعتقد أنه مادم فاتت صلاة العيد في الجماعة في الصباح الباكر فإنه لا يجوز صلاتها مرة أخرى لكن هذا الأمر غير صحيح لأنها سنة.

5 - تقام الصلاة في المسجدين الحرام والنبوي، فمتى آخر وقت للمدن الأخرى؟


آخر وقت لإخراج زكاة الفطر، وللتكبير المشروع ليلة عيد الفطر وصباح العيد في المكان الذي لا تقام فيه صلاة العيد، فهو مضي وقت بعد شروق الشمس يمكن أن تؤدى فيه صلاة العيد في هذا المكان.