أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ما حقيقة انتشار كورونا من سوق الحيوانات البرية في الصين؟

سوق الحيوانات البرية في ووهان
مختبر صيني
سيدة تمشي في سوق الحيوانات البرية بعد إغلاقه

أفادت تقارير أن ادعاءات قدوم الفيروس التاجي من سوق للحيوانات البرية قد واجهت تحدياً من قبل دراسة جديدة. وبحسب موقع «ميرور» كانت الصين تصر دائماً على أن تفشي المرض بدأ فيما يسمى بالسوق الرطبة في ووهان، حيث تم بيع الحيوانات الحية، مما أجبر المسؤولين على غلق السوق بعد يوم واحد من إبلاغ منظمة الصحة العالمية.


لكن تحليل البيانات من قِبَل عالم خبير يشير إلى أن الفيروس قد دخل إلى السوق من قبل شخص ما حامل للمرض بالفعل.


أخبر كل من «ألينا تشان» عالمة الأحياء الجزيئية و«شينج زان» عالم الأحياء التطوري: «إن البيانات الجينية المتاحة للجمهور لا تشير إلى انتقال الفيروس بين أنواع الحيوانات في السوق».


يُعتقد بأنه تم أخذ عينات من الحيوانات ولكن لم يتم مشاركة النتائج حتى الآن.


وقال «جوان يي» الخبير بجامعة هونج كونج: «لقد اختفى مسرح الجريمة تماماً، كيف يمكننا حل قضية بدون دليل؟»


وقالت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق من الشهر الجاري إن تركيز البحث كان على انتقال الفيروس من الحيوانات.


ادعى الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» سابقاً أنه رأى أدلة على أن Covid-19 جاء من مختبر، لكنه امتنع عن وصف الأدلة، لكن تصريحاته ستزيد التوترات مع بكين بشأن أصل المرض الفتاك.


كما زعم وزير الخارجية الأمريكي «مايك بومبيو» في وقت سابق من هذا الشهر أن هناك أدلة هائلة على أن الفيروس التاجي نشأ في مختبر صيني. وقال المتحدث الرسمي باسم «بوريس جونسون» رئيس الوزراء البريطاني في وقت سابق: «من الواضح أن هناك أسئلة تحتاج إلى إجابة عن أصل الفيروس وانتشاره، على الأقل حتى نضمن استعدادنا بشكل أفضل لمواجهة الأوبئة العالمية في المستقبل. يجب القيام بهذا العمل مع جميع شركائنا الدوليين».
 

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X