أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

تطبيقات إلكترونية تداولها السعوديون في أزمة كورونا

شهدت تطبيقات توصيل الطلبات ازدهاراً لافتاً من خلال الخدمات التي تقدمها
«توكلنا» للجهات الحكومية والخاصة المستثناة من قرار منع التجول، لتمكينها من إصدار التصاريح إلكترونياً لموظفيها

عززت التطبيقات الإلكترونية في المملكة العربية السعودية مكانتها في المجتمع مع بدء الإجراءات الاحترازية التي فرضتها الحكومة من أجل منع تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» العالمية.

حيث أسهمت هذه التطبيقات في تقليل خروج الناس من بيوتهم بتوفيرها كل حاجياتهم، وإيصالها إليهم بأسعار مقبولة، الأمر الذي دفع الكثيرين إلى تحميلها، والاعتماد عليها، لا سيما مع سماح الحكومة للعاملين فيها بالتحرك وفق تصريحات تنقل في أوقات منع التجول.

وكان من اللافت إطلاق الجهات الرسمية تطبيقات في المجال الطبي، خاصةً وزارة الصحة، يأتي في مقدمتها:

- تطبيق «تطمن»: يُعدُّ أحد التطبيقات التي تم تدشينها في إطار مكافحة فيروس كورونا، وهو عبارة عن تطبيقٍ يخدم المواطنين والمقيمين في البلاد المحالين للعزل المنزلي، أو الحجر الصحي سواءً في بيوتهم، أو في المستشفيات بما يضمن سلامتهم، ويعزز من إجراءات تعافيهم من فيروس كورونا.

- تطبيق «موعد»: خدمة إلكترونية، تقدمها وزارة الصحة السعودية لتمكين المستفيد من حجز مواعيده في مراكز الرعاية الصحية الأولية، وإدارة هذه المواعيد بتعديلها، أو إلغائها، وكذلك إدارة مواعيده الأخرى في أي مستشفى يتم إحالته إليه.

- تطبيق «صحة»: يقدم استشارات عن بُعد من قِبل أطباءٍ معتمدين وموثوقين تحت إشراف وزارة الصحة، حيث يوفر استشارات طبية مرئية، تتيح لجميع المواطنين والمقيمين، ومن أي مكانٍ، الحصول على استشارة طبية وجهاً لوجه مع أطبائهم، ويغطي جميع المناطق السعودية.

وتتلخص فكرة التطبيق، بعد تحميله بشكل مجاني من متجر أبل ومتجر جوجل بلاي، في التواصل المرئي والسمعي مع المختصين من الساعة 08:00 صباحاً وحتى منتصف الليل طوال أيام الأسبوع. ويمكن للمتصل الدخول إلى التطبيق والتواصل مباشرةً مع المختص، وعرض حالته عليه، وتقديم استفساراته للحصول على الاستشارة الطبية حول حالته، والإجراء الطبي الواجب اتخاذه حيالها.

- تطبيق «أسعفني»: يستهدف التطبيق الذكي، الذي دشنته هيئة الهلال الأحمر السعودي، بشكل أساس فئة الصم والبكم الذين لا يمكنهم الاتصال بالرقم الموحد لهيئة الهلال الأحمر السعودي 997 لعدم قدرتهم على إجراء المكالمات الصوتية وإعطاء وتلقي التوجيهات.

ويستقبل التطبيق بلاغات طلب الخدمة الإسعافية عبر الهواتف الذكية في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة لتقديم أفضل الخدمات الإسعافية في جميع المناطق السعودية، كما يتيح للمستخدمين إمكانية إنشاء بلاغ من خلال الهاتف الجوال، واستدعاء فرقة إسعافية، وطلب المساعدة من خلال إرسال نداء استغاثة، ومعرفة حالة البلاغ، وتتبُّع مساره، كما يتيح للفرق الإسعافية الاستدلال على موقع المُبلِّغ، وإضافة إلى ذلك، يوفر التطبيق إمكانية معرفة المنشآت الصحية القريبة من المستخدم، وأرقام الطوارئ للجهات الإغاثية الأخرى، وإمكانية إنشاء معلومات عن التاريخ الطبي، ويدعم بشكل رئيس المستخدمين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم لتقديم البلاغات من خلال إرسال رسالة استغاثة، أو طلب الخدمة الإسعافية دون الحاجة إلى إجراء أي مكالمة مع غرفة العمليات.

- تطبيق «توكلنا»: تم تخصيصه في إصداره الحالي للجهات الحكومية والخاصة المستثناة من قرار منع التجول، لتمكينها من إصدار التصاريح إلكترونياً لموظفيها من خلال منصة للجهات الحكومية، وأخرى للقطاع الخاص، إضافة إلى تمكين مَن لديه مواعيد طبية ومندوبي تطبيقات التوصيل من الحصول على التصاريح اللازمة لتيسير تنقلهم أثناء أوقات المنع.

ويعدُّ تطبيق «توكلنا»، المعتمد من وزارة الصحة، من أحدث الجهود الحكومية التي تهدف إلى مكافحة فيروس كورونا المستجد من خلال تقديم معلومات لحظية ومباشرة عن عدد إصابات الفيروس في السعودية، وتوفير أحدث التنبيهات والأخبار الطبية الصادرة من وزارة الصحة عن «كوفيد 19»، وانتشاره، وسبل الوقاية منه.

- ويتقدم تطبيق البريد السعودي الحكومي قائمة تطبيقاتٍ كثيرة للشحن والنقل والخدمات البريدية الأخرى، وتتعدد أيضاً تطبيقات التعليم عن بُعد، الحكومية والخاصة، بحيث تستمر الدراسة في العالم الافتراضي دون أن يخسر الطلاب عامهم الدراسي.

تطبيقات توصيل الطلبات:

كذلك، شهدت تطبيقات توصيل الطلبات ازدهاراً لافتاً من خلال الخدمات التي تقدمها، حيث نالت مساحة كبيرة في التسوق الإلكتروني في السعودية بإتاحتها لجميع أفراد المجتمع فرصة قضاء احتياجاتهم اليومية من منازلهم دون الحاجة إلى الخروج تفادياً لفيروس كورونا.

وتتميز هذه التطبيقات بخيارات الدفع عن بُعد، ومن أهمها:

- تطبيق «مرسول»: يقوم بإيصال مختلف الاحتياجات من المتاجر إلى المنازل على مدار الـ 24 ساعة في أكثر من 120 مدينة سعودية عن طريق مندوبي التوصيل الملتزمين بالشروط والاحترازات الصحية والوقائية، وقد وفر التطبيق حتى الآن أكثر من 100 ألف فرصة عمل للجنسين.
- تطبيق «تمت»: يرى القائمون عليه أن أهم الإيجابيات في هذه الأزمة إلغاء الدفع النقدي، واعتماد الدفع الإلكتروني، آملين أن يستمر مستقبلاً، إضافة إلى إتاحة الفرصة للشباب السعودي لتجربة توصيل الطلبات التي لها أثر مباشر في قضاء حاجات المواطنين والمقيمين، وتوفير مصدر دخل مناسب ووقت عمل مرن بصفتها وظيفة دائمة، أو مؤقتة.
- تطبيق «جاهز»: يتميز بسهولة استخدامه، وإجراء الطلبات بخطوات سريعة، كما أنه يتبع سياسة تقييم المندوب، وتسجيل الملاحظات على المنتج، إلى جانب معرفة حالة الطلب وتحركاته عبر الـ«GPS»، ووصول الطلب لكسب ثقة العميل، وتشجيع المندوب على أداء عمله على أكمل وجه.
- تطبيق «هنقرستيشن»: قام التطبيق في ظل الإجراءات الاحترازية وزيادة الطلب بطرح مبادرة لدعم الباحثين عن العمل، تمثلت بتوظيف سبعة آلاف شاب وفتاة، وقد لاقت هذه المبادرة إقبالاً كبيراً.
ويغطي التطبيق 100 مدينة، ويحتوي على أكثر من عشرة آلاف مطعم، ونحو 20 ألف نقطة بيع من المطاعم العالمية والمحلية، ويعمل فيه أكثر من 600 موظف على مدار الساعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X