اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

يخطفون نجل عمومتهم لمساومة أسرته الثرية على مليون و600 ألف جنيه

تعبيرية

نفذ 3 أشقاء جريمة بحق نجل عمومتهم الثري؛ فاختطفوه من بلدته في محافظة الفيوم واحتجزوه في إحدى قرى محافظات الصعيد لمدة 4 أيام لمساومة أسرته الثرية على فدية مليون و600 ألف جنيه، نظير إطلاق سراحه؛ مستغلين امتلاك أسرة المجني عليه عدداً من المطاعم والمشاريع التجارية.


وقالت مصادر أمنية ذات صلة بالتحقيقات في الواقعة، إن المجني عليه «عبدالله محمد يوسف غانم» له محلا إقامة، أحدهما قرية قارون بمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم، والآخر بدائرة قسم شرطة أول أكتوبر، وأثناء انتظاره داخل سيارته بصحبة نجل عمه الذي تمكن من خطفه بمعاونه أشقائه، وحاول أحدهم إبعاد الشبهة الجنائية عنهم فأبلغ الشرطة بتاريخ الواقعة، بأنه كان بصحبة نجل عمه المختطف قبل الجريمة بساعتين وتوجها إلى مدينة أكتوبر لتحصيل مبلغ مالي «جمعية»، ولدى وصولهما قام بتركه داخل السيارة وعقب عودته اكتشف اختفاءه والسيارة، وفي وقت لاحق تلقى اتصالاً هاتفياً من هاتف محمول طلب خلاله مجهول مبلغ مليون جنيه مقابل إطلاق سراح المختطف، وفي وقت لاحق عُثر على السيارة بإحدى المناطق بدائرة القسم.


وأضافت المصادر أن تحريات المباحث كشفت أن وراء ارتكاب الواقعة أبناء عمومة المجني عليه، وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية أسفرت عن ضبطهم، وأمكن تحرير المختطف من مكان احتجازه بمحل عمل المتهم الثالث بدائرة قسم شرطة أول أكتوبر، وتبين أنه مصاب بكدمة بالوجه، وبمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات اعترفوا بارتكابهم الواقعة، وقرر المتهم الأول أنه نظراً لارتباطه بصلة قرابة بعائلة المجني عليه وعلمه بثرائهم، عقد العزم على خطفه ومساومتهم على دفع مبلغ الفدية، وفي سبيل تنفيذ مخططه استعان بالمتهمين الثاني والثالث لارتكاب الواقعة.


وتابعت المصادر، أن النيابة نسبت إليهم تهمة الخطف والابتزاز ومساومة أهله على مبلغ مليون وستمائة ألف، واحتجاز مواطن دون وجه حق؛ حيث ظل المجني عليه مختطفاً، وتحرر المحضر رقم 4887 جنح لسنة 2020 قسم ثان أكتوبر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات وقررت حبس المتهمين على ذمة التحقيقات.