أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

السوشيال ميديا بديلاً لفعاليات العيد في السعودية

رشا يغمور
السوشيال ميديا بديلاً لفعاليات العيد في السعودية
أحمد علي
فاطمة محمد
محمد حداد
عبدالرحمن عنايت

يأتي عيد الفطر مختلفاً هذا العام نظراً لانتشار جائحة كورونا في العالم أجمع ومنها السعودية، ولذلك لا فعاليات تقليدية مثل صلاة العيد وفطور صباح العيد وزيارات الأهل مساء، والمطاعم والكافيهات وملاهي الأطفال.
ونظراً لأن أيام العيد سوف يلتزم الجميع في السعودية في بيوتهم امتثالاً لأوامر الحكومة والتي تقتضي بوجوب البقاء في المنزل 24 ساعة من 30 رمضان وحتى 4 شوال، فكيف ستكون فعاليات العيد، وإلى أي مدى سوف يستفاد من التقنيات الحديثة وبرامج السوشيال ميديا لعمل فعاليات العيد.
حول ذلك سألنا مجموعة من الشباب والبنات وأخبرونا بأفكارهم لقضاء عيد ممتع، وجاءت أحاديثهم لنا كالتالي:
رشا يغمور، 33 سنة أخصائية مختبر ترى أنه يجب أن نكون إيجابيين وأنه سوف يكون عيداً مميزاً وتضيف: اتفقنا نحن والعائلة أجمع على أن نحدد موعداً في أول يوم عيد، ونستخدم برنامج «ZOOM» لعمل لقاء فيديو جماعي، ونتبادل التهاني والأحاديث، ونوثق هذه اللحظات.
أحمد علي، 20 سنة طالب جامعي يفتقد جمعة الأصدقاء في العيد ويقول: ليس لنا سبيل في هذا العيد سوى أن نتفق أنا وأصدقاء على عمل مكالمة فيديو ونلعب لعباً إلكترونية في نفس الوقت، وبذلك نستمتع في ليالي العيد.
محمد حداد، 27 سنة اختصاصي تسويق، لديه فكرة لطيفة لهدية العيد يحدثنا عنها وهو يضحك قائلاً: فكرت خارج الصندوق من أجل أن أقدم هدايا العيد للأطفال من أبناء إخوتي وأخواتي ككل سنة، وسوف تكون مبالغ إلكترونية للعبة أكشن نلعبها جماعياً، هذا للشباب، أما للفتيات سوف تكون قسائم شرائية في متجر إلكتروني للماكياج، وأنا متأكد أنهم لن ينسوا هذا الهدية طوال العمر.

6737466-1282392375.jpg


فاطمة محمد، 40 سنة علاقات عامة تفتقد زيارات الأهل وتحدثنا عن فكرتها لقضاء العيد وتقول: سوف أستخدم السوشيال ميديا بكثرة لتقديم التهاني للجميع، وأما العائلة المقربون فإن مكالمات الفيديو هي الحل، ومع عائلتي في المنزل جهزنا عدة فعاليات، منها غرفة سينما بكل ملحقاتها، وكذلك الاشتراك في ألعاب جماعية على الإنترنت، هذا بالإضافة إلى تزيين المنزل حتى نشعر بأجواء العيد.


أهمية السوشيال ميديا في العيد

6737456-847859055.jpg


أكد مستشار الاتصال والتواصل بشركة W7Worldwide عبد الرحمن عنايت، أن السوشيال ميديا سوف يكون لها حضور في هذا العيد بشكل كبير، وأضاف: خلال فترة الجلوس في المنزل التي فرضها فيروس كورونا، كان واضحاً مدى لجوء الجميع للسوشيال ميديا لقضاء الوقت وللترفيه وللتعلم وللتواصل خاصة، ومن المؤكد أن عيد الفطر لتزامنه أيضاً مع إجازة الموظفين سوف يكون الإقبال عليه كبيراً.
وعن مميزات السوشيال ميديا والبدائل لديه عن فعاليات العيد فأقترح الآتي:
• التهنئات والمعايدات الإلكترونية بديل للزيارات، وهنالك كثير من المواقع وحتى الفلاتر التي تتيح تصاميم مميزة لذلك.
• برامج الفيديو بديل جميل عن مكالمات الصوت، وهي تناسب التواصل مع الأهل والأصدقاء المقربين.
• الاشتراك في تطبيقات البرامج والأفلام، وهي فرصة لتجمع العائلة.
• الألعاب الإلكترونية يمكن أن تجمع الشباب أو البنات من أكثر من منزل للتنافس وقضاء وقت ممتع.
• الكتب الإلكترونية والصوتية وحتى الصورية فكرة جميلة للاستفادة من إجازة العيد.
• الفعاليات والمبادرات الإلكترونية التي تطلقها الدولة، فبها منافسة وربح معنوي وقضاء وقت ممتع ومفيد.
وأخيراً وبالنسبة للعيدية وهي رمز من رموز العيد فيمكن تحويلها بنكياً أو من خلال هدايا إلكترونية، أو يمكن أن تكون هدايا عينية ترسل من خلال تطبيقات ذكية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X