أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

رحيل آدم حنين مؤسس سيمبوزيوم أسوان الدولي

رحيل آدم حنين مؤسس سيمبوزيوم أسوان الدولي
رحيل آدم حنين مؤسس سيمبوزيوم أسوان الدولي
توفي صباح اليوم الجمعة، النحات المصري الكبير آدم حنين، مؤسس سيمبوزيوم أسوان الدولي لفن النحت، وواحد من أهم النحاتين في مصر والعالم العربي، عن عمر ناهز 91 عاماً، وفقاً لما أعلنته السيدة نادية شحاتة، ابنة خال الفنان الراحل، حيث قالت عبر حسابها على فيس بوك: «رحل عن عالمنا الفنان العالمي النحات آدم حنين، ابن عمتي الإنسان الخلوق طيب القلب الخيّر على القريب والغريب، الأب والأخ والسند، الله يرحمه في الجنة إن شاء الله».
من جانبها، نعت نقابة الفنانين التشكيليين، بقيادة الدكتورة صفية القباني، نقيب الفنانين التشكيليين، الفنان الراحل، وقالت عبر حسابها على فيس بوك: «إنا لله وإنا إليه راجعون، تتقدم نقابة الفنانين التشكيليين بخالص العزاء للفنانين التشكيليين في مصر والوطن العربي، في وفاة الأستاذ النحات الكبير آدم حنين، وسوف يتم الصلاة والدفن في مقابر الأسرة بمدينة 6 أكتوبر، نسأل الله له الرحمة والمغفرة والقبول في هذه الأيام المباركة ولمحبيه ولأسرته الصبر والسلوان».
ولد آدم حنين عام 1929، درس في مرسم أنطوني هيلر في ميونخ 1957 بعد أن أنهى دراسته الحرة بمدرسة الفنون الجميلة على يد الفنان أحمد صبري، كما أقام في النوبة فترة أثناء منحته للتفرغ بين عامي 1961 حتى 1969، كما درس فن النحت في ألمانيا الغربية 1957، والتحق بمرسم الفنون الجميلة بالأقصر 1954-1955، عمل كرسام في مجلة صباح الخير 1961، مستشار فني بدار التحرير للطبع والنشر 1971، سافر إلى باريس حيث يقيم فيها كفنان محترف.
مثّال تتميز أعماله بالتركيز على البيئة المحلية والتراث المصري القديم، وله قدرة على التعبير عن الواقع الاجتماعي، له مقتينات في متحف وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة ومتحف الفن الحديث بالقاهرة، وحديقة النحت الدولية بمدينة دالاس الأمريكية وقرية الفن بالحرانية بالجيزة ومبنى مؤسسة الأهرام بالقاهرة، فاز بالجائزة الأولى في مسابقة الإنتاج الفني 1955.
منذ أن هاجر الفنان آدم حنين إلى باريس وعاش كفنان محترف منذ عام 1971، تحول بفنه نحو التجريد واستخدام خامة الفخار الزلطي في تماثيله.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X