أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نهاية مأساوية لرضيعة شربت دم سلحفاة لحمايتها من كورونا

لفضت رضيعة تبلغ من العمر 5 أشهر أنفاسها الأخيرة، بعد أن شربت دم سلحفاة للحماية من وباء "كوفيد-19" في الدومينيكان.
ووفقا لتقارير محلية ، فإن الطفلة ماتت عند وصولها إلى المستشفى، بينما حالة شقيقتها ووالديها حرجة.

تابعي المزيد: طلاب إيطاليا يخوضون الامتحانات.. وسط أشجار الزيتون


وقال مدير المستشفى: "هذه الأنواع من الحالات سببها أشخاص يعتقدون أن هذه المشروبات قد تكون لها صفات طبية، ولكن يمكن أن تكون قاتلة في نهاية المطاف"، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، فإن شقيقتها البالغة من العمر 7 سنوات ووالديها دخلوا المستشفى بعد شربهم دم السلحفاة الذي نصح به مشعوذ في هايتي من أحل حمايتهم من فيروس كورونا ، وهو ما ادى الى وقوع هذه الكارثة .
ولم توضح التقارير ما اذا كان تم القبض على المشعوذ الذي نصح العائلة بشرب دم السلاحف

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X