صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

ما هو رجيم البطيخ؟

ما هو رجيم البطيخ؟

مع 85 سعرة حرارية تحملها حصّة من البطيخ، تعدّ هذه الوجبة الخفيفة مثالية، فهي صحية ومنعشة، وتجمع بين الطعم اللذيذ والتغذية. كما أن حصة البطيخ المذكورة مشبعة، وهي تحد من الرغبة الشديدة في تناول السكريات.
لكن، على الرغم من ذلك، فإن رجيم البطيخ لن يساعد بالضرورة في الحصول على الجسم المرغوب للصيف. في الواقع، قد ينتهي بمتتبعه الأمر باكتساب الوزن، لمجرد العودة إلى تناول الطعام بالشكل الطبيعي.
لا يقوم رجيم البطيخ على تناول هذا الطعام حصرًا في الوجبات، وذلك من خمسة أيّام إلى سبعة منها. لكن، على الرغم من أن البطيخ طعام منخفض السعرات الحرارية، إلا أن جعله المكون الرئيس والوحيد في الوجبات قد يؤدي إلى النقص في المغذيات. وعلى المدى الطويل، ومع تكرار مرات تطبيق رجيم البطيخ، هو قد يبطئ عملية التمثيل الغذائي، ويؤثر في كتلة الجسم العضلية.


ما هو رجيم البطيخ؟


ترتبط برجيم البطيخ إيجابيات عدة، منها إزالة السموم من الجسم، والمساعدة في إنقاص الوزن، كما تعزيز مستويات الطاقة الخاصّة، والوقاية من العدوى.
لكن سلبيات رجيم البطيخ كثيرة، ومنها حصر الطعام بهذا الصنف من الفواكه، وذلك حتّى سبعة أيام.
ومن دعوات هذا الرجيم، الدعوة إلى تناول كيلوغرام من البطيخ لكل 10 كيلوغرامات من وزن الجسم (5 كيلوغرامات من البطيخ في اليوم، لامرأة تزن 50 كيلوغرامًا).


هل رجيم البطيخ فعال؟


على غرار حمية الأناناس أو حمية الشمّام، فإن خطة التخسيس التي ترتكز على تناول البطيخ منخفضة السعرات الحرارية، وفقيرة، فهي تحدّ من الاختيارات الغذائية، ويمكن أن تؤثر سلبًا في عملية التمثيل الغذائي.
وفي هذا الإطار، حذرت دراسة أجريت في سنة 2018، نشرتها "الجمعية الأوروبية لأمراض القلب"، من دور الأنظمة الغذائية الصارم. صحيح أن الأنظمة المذكورة تساعد في تسريع عملية فقدان الوزن، وتخفض ضغط الدم، وتحسن عوارض مرض السكري، لكن الجانب السلبي منها، هو أنها قد تؤثر في عمل القلب والأوعية الدموية. وصرحت مجموعة من الأشخاص، الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا يوفر 600 إلى 800 سعرة حرارية في اليوم زيادة بنسبة 44 في المئة في مستويات الدهون في القلب بعد أسبوع واحد من اتباع أحدها.
كما ورد أن أنظمة غذائية رائجة كحمية البطيخ لا تأتي بنتائج مستدامة، وهي تحرم الجسم من العناصر الغذائية الأساسية. أضف إلى ذلك، فقد تتسبب هذه الحميات المخسسة في فقدان كتلة العضلات وإبطاء عملية التمثيل الغذائي، ونتيجة لذلك سيحرق الجسد سعرات حرارية أقل على مدار اليوم.
في الخلاصة، حمية البطيخ يمكن أن تساعد متتبعها في فقدان الوزن، لكن مخاطرها تفوق الفوائد. وبالطبع، هناك طرق أكثر أمانًا لفقدان الوزن غير المرغوب فيه.

تابعوا المزيد: نصائح لبرامج رجيم بعد رمضان


فوائد البطيخ


بالمقابل، للبطيخ مكانة في النظام الغذائي المتوازن. تحتوي هذه الفاكهة على الماء، الذي يشغل أكثر من 90 بالمئة في تركيبها، لذا فهي تساعد في إبقاء الجسم رطبًا، وإرواء العطش، بالإضافة إلى أنها غنية بالفيتامين أ والفيتامين ج والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد ومضادات الأكسدة. توفر حصة من البطيخ:

85.8 سعرة حراريّة.
1.7 غرامًا من البروتين
21.6 غرامًا من الكربوهيدرات.
0.4 غرامًا من الدهون.
1.1 غرامًا من الألياف.
33 في المئة من القيمة اليوميّة الموصى بها من الفيتامين أ. A
39 في المئة من القيمة اليومية الموصى بها من الفيتامين ج. C
6 في المئة من القيمة اليومية الموصى بها من الثيامين.
9 في المئة من القيمة اليومية الموصى بها من البوتاسيوم.
7 في المئة من القيمة اليومية الموصى بها من المغنيسيوم.
توفر هذه الفاكهة أكثر من ثلث المدخول اليومي الموصى به من الفيتامينات "أ" و"ج" ، وهذه العناصر الغذائية لها خصائص مضادة للأكسدة وقد تحمي من أمراض القلب والسرطان وتلف الجذور الحرة. ويعد البطيخ أيضًا مصدرًا للأرجنين وللتروجين، وهما من مضادات الأكسدة التي تقلّل الالتهاب بعد التمرين، وتعزّز وظيفة المناعة، وفقًا لمراجعة من سنة 2016 نشرت في مجلة Nutrients.
إلى ذلك، وجدت دراسة نشرت في سنة 2014 في المجلة الأمريكية لارتفاع ضغط الدم أن هذه الفاكهة قد تقلل من الإجهاد القلبي وضغط الدم الأبهري لدى البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة. قد يقلل الليكوبين بدوره، وهو أحد أكثر مضادات الأكسدة وافر التواجد في البطيخ، من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.


طرق لذيذة للاستمتاع بالبطيخ


قد لا يكون النظام الغذائي الشامل البطيخ وحده صحيًّا، لكن الفاكهة نفسها تحتوي على فوائد غذائية بالجملة. لذا، يمكن أن يساعد إدراج البطيخ في الوجبات الخفيفة في تقليل السعرات الحرارية المستهلك، والإشباع لوقت أطول، مما يجعل فقدان الوزن أسهل.
عند اشتهاء الحلوى، يمكن غمس قطعة من البطيخ في الشوكولاتة الداكنة، وتركها في الثلاجة. ولصنع الآيس كريم، يمزج البطيخ وحليب جوز الهند وخلاصة الفانيليا، فيجمد الخليط لنصف الساعة تقريبًا.
يحلو طعم عصائر البطيخ أيضًا، كما إضافة هذه الفاكهة إلى الحساء والسلطة... وذلك لتعزيز منسوب مضادات الأكسدة والبقاء في حالة ترطيب.

تابعوا المزيد: أكثر الأخطاء الشائعة عند عمل التمارين في المنزل

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X