صحة ورشاقة /الصحة العامة

أسباب مرض سرطان الثدي... تجنّبيها

أسباب مرض سرطان الثدي... تجنّبيها

يعد سرطان الثدي من أكثر الأمراض شيوعاً بين النساء حول العالم، وهو مرض تنمو فيه خلايا الثدي بشكل غير طبيعي، ويمكن أن تنتشر تلك الخلايا إلى مناطق مختلفة في الجسم، وذلك عبر الأوعية الدموية والليمفاوية، لذا يعتبر الكشف المبكر مهماً لإنقاذ الحياة.
ولتجنّب الإصابة بسرطان الثدي، حاولي تجنّب أسبابه الرئيسية التي يُطعلك عليها الدكتور سليمان الحوراني، استشاري أمراض وجراحة وتجميل الثدي.



أسباب مرض سرطان الثدي

 

التقدم في السن من أسباب سرطان الثدي
التقدم في السن من أسباب سرطان الثدي



غالبية أسباب الإصابة بسرطان الثدي لا يمكن التدخل فيها أو تغييرها، فالمهم دائماً هو إجراء الفحوص السنوية من أجل الكشف المبكر، فكلما تمَّ اكتشاف سرطان الثدي في مرحلة مبكرة، زادت إمكانية الشفاء التي قد تصل إلى 99 بالمائة.
وتوجد بعض العوامل أو الاسباب التي تزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، وهي:
- التقدم في السن.
- البلوغ المبكر وانقطاع الطمث المتأخر يزيدان من فرصة سرطان الثدي.
- إنجاب المولود الأول بعد سن الـ30.
- الامتناع عن الرضاعة الطبيعية.
- الوزن الزائد.
- العامل الوراثي.
- التعرض للإشعاعات وتعاطي عقاقير الهرمونات في مرحلة ما من الحياة.

تابعي المزيد: الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية بحبة أسبرين خطر على الصحة!



أعراض مرض سرطان الثدي



يمكن تقسيم الثدي إلى ثلاث مناطق، الأولى تمثل الحلمة والهالة التي تحيط بها، والثانية تمثل الثدي نفسه، والثالثة تمثل منطقة تحت الإبط، ولكل منطقة لها أعراض معينة وهي كالتالي:

1- منطقة الحلمة
الأصل أن تكون بارزة ونافذة للخارج، فإذا أصبحت مسطحة بنفس مستوى الجلد، أو غائرة ومنقلبة للداخل، فهذه إشارة مهمة جداً. أما الإشارة الثانية، كإفرازات دموية من الحلمة خاصة إذا كانت من جهة واحدة وكانت تلقائية من دون أن تضغط المرأة عليها. بينما الإشارة الثالثة تتمثل في التقشر وتسلخ الجلد، وكل تلك الأعراض يجب أن تزيد الفضول لزيارة الطبيب والتفكير بالإصابة بسرطان الثدي.

2- منطقة الثدي
أما بالنسبة لهذه المنطقة، فإنَّ أي تغيير بالجلد أو تورم أو تنقر (قشر البرتقال) أو بثور، وكذلك أي تغيير في لونه أو وجود كتلة داخل الثدي، أو ضمور الثدي، إضافة إلى وجود فارق بين الثديين من حيث المظهر أو الحجم أو الشكل، عوامل تعدُّ من أعراض سرطان الثدي.

3- منطقة تحت الإبط
أعراض هذه المنطقة هي نفس أعراض منطقة الثدي، فحدوث أي تغيرات في منطقة تحت الإبط، يتطلب زيارة الطبيب على الفور.
وفي أغلب الحالات؛ قد لا يكون السبب الإصابة بالسرطان، ولكن بمجرد ظهور أي أعراض في هذه المنطقة، يفضل زيارة الطبيب للفحص.

 

تابعي المزيد: اكتشفي نقص الفيتامين بي 12 لديك من خلال هاتفك الجوال!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X