سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

الأطعمة الذكية للطفل..لزيادة الوعي والإدراك

الأطعمة الذكية للطفل
أهمية الغذاء المتنوع الشامل
للطفل 5 حصص من الفاكهة والخضار
الفاكهة تزيد من مناعة الطفل
الطفل يحتاج لنظام غذائي شامل

 

النظام الغذائي المتوازن من الأمور الهامة لصحة لطفل والمراهق في سنواته الأولى؛ إذ لا بد أن تشمل جميع العناصر الغذائية الضرورية للنمو السليم، حيث تساعد على تطور العظام بشكل قوي وصحي، وتمنع الأمراض المعتادة في هذا العصر مثل فقر الدم الناجم عن نقص الحديد وسوء التغذية، كما تقلل من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية، كما تحافظ الأطعمة الذكية على تقوية جهاز المناعة، وتُشكل الدفاعات ضد الأمراض مثل منع ومكافحة نزلات البرد والأنفلونزا والالتهابات الأخرى، إضافة إلى توازن البكتريا المعوية المفيدة. عن الاحتياجات الغذائية للطفل وأنواع الأطعمة الذكية تحدثنا الدكتورة نهى ياسين اختصاصية غذاء الطفل بمعهد التغذية

احتياجات الطفل  الغذائية

 

الطاقة..خلال الطفولة والمراهقة، تكون احتياجات الطاقة والتغذية عالية بشكلٍ خاص؛ لأن الكائن في حالة نمو مستمر؛ الطعام يجب أن يكون غنياً بالعناصر الغذائية المختلفة التي يحتاجها، وعلى الطفل استهلاك المنتجات المناسبة للحصول على الضروري من الطاقة

البروتينات..الاحتياجات عالية جداً عند الرضع، ثم تنخفض لاحقاً، وترتفع مرة أخرى عند سن البلوغ. وهي موجودة في اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والبقوليات والحبوب والمكسرات، وغيرها من الأطعمة

 

استهلاك الكربوهيدرات

 

.

الألياف..يحتاج الطفل البالغ من العمر 8 سنوات إلى 13 جراماً من الألياف يومياً (8 + 5)، هذه الصيغة قابلة للتطبيق اعتباراً من سن العامين، وهي تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم والكولسترول والألياف موجودة في البقوليات والحبوب

والمكسرات والخضراوات والفواكه

 

الدهون

 

من المهم السيطرة منذ الطفولة على مقدار ونوعية الدهون المدرجة في النظام الغذائي؛ حيث يجب تجنب الدهون المشبعة الزائدة الموجودة في الأطعمة ذات الأصل الحيواني التي تحتوي على الدهون، مثل الحليب والزبد ومنتجات الألبان واللحوم الدهنية والنقانق والصلصات، من ناحية أخرى، من المستحسن تناول الدهون ذات الأصل النباتي (غير المشبعة)، وخاصة زيت الزيتون

يوفر استهلاك اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان فيتامينات a b c>> كما أن الاستهلاك المناسب من الفواكه والخضراوات- ما لا يقل عن خمس قطع أو حصص غذائية يومياً - سيضمن على الأقل الإسهام الضروري بالفيتامينات 

 

المعادن

.معدن الكالسيوم ضروري لتشكيل الهيكل العظمي، لذلك يجب على الأطفال استهلاك الكثير من منتجات الألبان والأسماك الزرقاء؛ حيث إنه خلال فترات النمو السريع يحتاج الأطفال إلى كميات أعلى من الحديد، لذلك يجب أن يتضمن النظام الغذائي للطفل اللحم البقري والبقوليات والحبوب

 

هل تتغير هذه الاحتياجات طوال فترة الطفولة؟

 

من 3 إلى 6 سنوات

.تكون احتياجات الطاقة عالية بشكلٍ خاص؛ لأنها فترة نمو وتطور، بالإضافة إلى نشاط بدني كبير. في هذا الوقت، يحتاج الأطفال إلى بروتين عالي الجودة نسبياً أكثر من البالغين، لذلك يجب أن يشتمل نظامهم الغذائي على ما يكفي من اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان. وفي هذا العمر، ينبغي أيضاً أن يبدأ الطفل في عادة وجبة إفطار كاملة.

 

من 7 إلى 12 سنة

في هذه المرحلة تكون احتياجات النمو لا تزال عديدة، مع القليل من تناول منتجات الألبان يومياً، والفواكه والخضراوات والسلطة والخبز بالتناوب مع اللحوم والبيض والسمك ، وإضافة جميع أنواع البقوليات كل أسبوع، والأرز والمعكرونة، ومن

الضروري أيضاً توجيه الطفل؛ حتى لا يأكل إلا ما يحبه ويتجنب زيادة تناول الحلويات والمشروبات الغازية

من 13 إلى 16 عاماً

. يحدث ما يدعى «طفرة النمو»، فالعضلات والهيكل العظمي تصل إلى نهاية التشكل، ويجب أن يكون النظام الغذائي غنياً بما يكفي من السعرات الحرارية، وأن تشمل كميات من البروتين والكالسيوم ذات النوعية العالية من منتجات الألبان

والخضراوات والبقوليات وغيرها الكثير كالأسماك والمأكولات البحرية. من المهم أيضاً القيام بنشاط بدني كافٍ لتجنب زيادة الوزن.

الأطعمة الذكية " لطفلك تزيد من وعيه وإدراكه "

 

أثبتت الدراسات أن قدرات الطفل وإمكاناته وعاداته وسلوكياته جزء منها وراثي تحمله الجينات، وجزء ثان مكتسب من البيئة المحيطة بالطفل، ومع تطور العلم والأبحاث أضاف العلماء أن نسبة الذكاء، وتحسين قدرات الطفل الفكرية والعقلية يمكن تطويعها وتطويرها عن طريق ما يسمى بالأطعمة الذكية. ذكاء الطفل وارتباطه بأسلوب تربيته

 

 الرضاعة الطبيعية بدلاً عن الحليب الصناعي أولى الخطوات

 نظراً لاحتواء حليب الأم على الأحماض الأمينية الضرورية لنمو الدماغ، والسمك على قمة هذه الأطعمة، ويمكن التركيز عليه في السنة الثانية من عمر الطفل؛ حيث يحتوي على مادة تساعد على التركيز وزيادة الأداء الفكري، يمكن تناوله ثلاث مرات أسبوعياً.

البروتينات غنية بالأحماض الأمينية والزنك والحديد ،وكلها تزيد من نسبة الذكاء ونمو الدماغ، وهي تتوفر في اللحوم والبيض والحليب والجبن، ولا تهم الكمية المتناولة منها بقدر أهمية تكرار تناولها بشكل مستمر 

 

تناول وجبة الإفطار 

كما أن تناول وجبة الإفطار بشكل دائم يزيد من طاقة الطفل ومن نسبة ذكائه، كما أنها تحسن التركيز والأداء الفكري للطفل في المدرسة

لا بد من تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن وتناول الألياف؛ لاحتوائها على حمض الفوليك، كما تعد الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة مثل الفراولة والتوت البري والجزر ضمن الأطعمة الذكية أيضاً

على كل أم أن تحرص على استبدال الفاكهة بالشوكولا، والخضار بالشيبسي، مع شرب الماء بكثرة والعصائر الطبيعية بدلاً من المشروبات الغازية

 

ماذا تقدمي لطفلك في سنواته الأولى؟

الكثير من الأطعمة المتنوعة حتى يعتاد عليها، وحاولي أن تكسبيه عادات غذائية سليمة؛ مثل تناول الكثير من الخضراوات والفاكهة بدلاً من البطاطا المقلية والسكاكر (خمس حصص في اليوم)

ابدئي في مرحلة مبكرة تقديم الأطعمة المتنوعة؛ فالطفل يتقبل الأطعمة بشكل أفضل بين سنتين وأربع سنوات عن تقبلها بين أربع وثماني سنوات، وهذا لا يمنع من العمل جاهدة في هذا الاتجاه دوماً

 

اسمحي لطفلك باختيار الفاكهة التي يريدها عند الشراء

 ولا مانع من مزج قطع منها مع اللبن الزبادي، ويمكن تحضيرها مع الحلوى. واجعلي من الوجبات الغذائية متعة تشجعين بها طفلك على تناولها دون إرغام، مثل سلطة الفاكهة التي تحتوي على البطيخ الأصفر والعنب والفراولة، أو أضيفي قطعاً منها خصوصاً التوت والموز إلى حبوب الفطور أو ألجيلي

 تختلف أحجام حصص الفاكهة والخضر التي تقدمينها لطفلك حسب سنوات عمره؛ فالطفل من 2 - 4 سنوات لا تتعدى حصة الخضر بالنسبة له الملعقة ونصف كوب من الفاكهة الطازجة، والأكبر سناً 4 - 8 سنوات يتناولون حبة كاملة من الفاكهة ونصف كوب من الخضر المقطعة وكوباً من الخضر النيئة.. وكلها تساوى حصة واحدة (لطفلك خمس حصص يوميا)

)

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X