اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طالبة مغربية تفوز بجائزة أفضل لوحة فنية في زمن الكورونا

الطالبة زينب التمسماني مع بعض لوحاتها
الصورة الفائزة: "الممرضة في زمن الكورونا"
زينب التمسماني تتسلم جائزة سابقا
رسم وجوه نسائية من إبداع زينب
رسم وجوه نسائية من إبداع زينب
الطالبة زينب خلال الرسم
بعض لوحات زينب التمسماني
بعض لوحات زينب التمسماني
بعض لوحات زينب التمسماني
10 صور

فازت الطالبة زينب التمسماني، 19 عاماً،  بالجائزة الأولى عن لوحتها "الممرضة في زمن الكورونا" في المسابقة الوطنية لإبداع القراء في زمن كورونا، صنف اللوحة التشكيلية، وهي المسابقة التي نظمتها "شبكة القراءة في المغرب" لصنفَي القصة القصيرة واللوحة التشكيلية، بالشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الثقافة والاتصال– قطاع الثقافة، وتم إعلان نتائجها مؤخراً.

"لوحة الممرضة الفائزة تحية مني للنساء العلاملات في قطاع الصحة"

 

زينب عاشقة للفن منذ صغرها، تدرس العلوم الاقتصادية بجامعة عبد المالك السعدي  في طنجة، وفي الوقت نفسه، تتابع دروس الفن التشكيلي بمؤسسة التفتح الفني بنفس مدينتها طنجة التي تفسح المجال أمام الكفاءات الشابة لإبراز مواهبهم و تأطيرهم، وتقول زينب لسيدتي: "أحببت الرسم منذ الصغر وشاركت بلوحاتي في معارض بالمدينة واغلبها عن المرأة، الفن وسيلتي للتعبير عن مواقفي ونظرتي للعالم، واخترت أن أشارك في المسابقة برسم لوحة الممرضة وهي تحية مني لكل النساء العاملات في قطاع الصحة، فهن في مواجهة الوباء ويبذلن جهداً استثنائياً في ظروف الوباء الصعبة، ضحين كثيراً لأجل مساعدة المرضى وكان ذلك على حساب أسرهن وراحتهن".


تطمح زينب لإقامة معارض والتعريف بقضايا المرأة والتعبير عن الجمال، وتقول: "أحب الفن التشكيلي وأحب أن ابرز قدرات المرأة في هذا المجال، فرغم انها أبدعت في عديد من المجالات لا نسمع بعد عن أسماء نسائية قوية تركت بصمتها هذا المجال، لذا أطمح أن أكون يوما ما رسامة معروفة، وفي نفس الوقت سأتابع دراستي في الاقتصاد لنيل شهادة جامعية عليا مع دبلوم التخرج من مركز التفتح الفني الذي أدرس به تقنيات الرسم".