فن ومشاهير /أخبار المشاهير

أصداء وفاة صلاح الدين الصيد أحد أشهر وأنجح المخرجين للمسلسلات الرمضانية في تونس

الراحل المخرج صلاح الدّين الصّيد
المخرج الراحل يسار الصورة يوجه كمال التواتي بطل مسلسل شوفلي حل
لحظة دفنه
من اشهر المسلسلات التي اخرجها هو نسيبتي العزيزة
فريال يوسف الممثلة التونسية المهاجرة في مصرمثلت في مسلسلات تونسية من اخراج صلاح الدين الصيد

حزن الوسط الفنّي والثقافي التّونسي حُزناً كبيراً على وفاة صلاح الدين الصيد أحد أنجح وأشهروألمع المُخرجين التّونسيين للمسلسلات التلفزيونية والذي وافته المنيّة عن سن تناهز ال 70 عاماً بعد صراع مع مرض عضال.
وقد تاثر لوفاته اشهر نجوم الفن والتمثيل في تونس ومن بينهم "درة"، فقد نعته ونشرت صورته على حسابها الرسمي على "إنستجرام"، وعلقت قائلة: "المخرج التونسي الكبير صلاح الدين الصيد الذي تربينا على مسلسلاته في التليفزيون التونسي وأصبحت جزءا من هويتنا الله يرحمك يا سي صلاح"".
كما نعاه ظافر العابدين وقال عنه "انه من اكثر المخرجين شعبية في الدراما ..


مُخرج استثنائي


وهناك اجماع على أن الفقيد قامة باسقة في مجال الاخراج وأن تونس فقدت برحيله فناناً موهوباً ومبدعاً ستبقى أعمال راسخة في الذاكرة الشعبية وقال عنه الممثل كمال التواتين الذي عمل تحت ادارته في مسلسل "شوفلي حل" ،"ان صلاح الدين الرصيد مخرج استثنائي"
اما رؤوف يعيش مدير الاذاعة التونسية سابقاً فقال عنه:"انه لطيف المعشر "ّ
.هادىء الطبع ومثقف
اعترف فريال يوسف بالجميل

اما الفنانة التونسية المقيمة في مصر فريال يوسف (وكان اسمها قبل هجرتها الى مصر فريال قراجة)والتي مثلت لمّا كانت في تونس في مسلسلات ناجحة من إخراج الراحل فقد حرصتْ على نعي المخرج صلاح الدين الصيد ونشرت
صورا له عبر حسابها على إنستجرام، وكتبت تقول : "المخرج صلاح الدين الصيد في ذمة الله.. صراعك مع المرض في السنوات الأخيرة، كان بدوره صراعا نفسيا بالنسبة لنا أيضا.. لكل من عرفك عن قرب وأحبك.. واليوم فارقتنا لتترك وراءك قلوبا تحترق وعيونا تدمع."

وتابعتْ: "صلاح الدين الصيد، أو كما تعودت أن أناديه" سي صلاح".. مخرج تونسي أعماله الناجحة والمتميزة رسمت الخريطة الدراما التونسية لسنوات طويلة، وأنا أدين له "


من المؤسّسين


وصلاح الدين الصيد هو من الجيل الاول للمخرجين وقد ارسلته الدولة التونسية الى فرنسا لدراسة الاخراج على غرار عدد من المهندسين والمخرجين الذين أوفدتهم الدولة إلى الخارج لتلقي التكوين اللازم استعداداً لتأسيس التلفزيون التونسي سنة 1966
وقد اشتهر المخرج الرّاحل بعديد المسلسلات التّي تم بثها في شهر رمضان من كلّ عام على غرار المسلسل الهزلي وهو من نوع الكوميديا الهادفة :"شوفلي الحل" والذي لاقى نجاحا جماهيريا منقطع النظيرإذْ تواصل اعادة بثه سنوات طويلة والى اليوم ويلاقي دائما نفس النجاح.


جنازة مهيبة


ومن المسلسلات الأخرى من اخراجه التي لاقت الإعجاب والثناء:"الخطّاب على الباب" و"'نسيبتي العزيزة'" وقد نال المسلسل الاخير في حلقاته المتتاليّة تتويجاً من قراء "سيدتي" كأفضل مسلسل كوميدي تونسي في سنوات متتالية لاستبيان مجلة "سيدتي. "
وقد حضر جنازة الفقيد بمقبرة:قمرت" بالضواحي الشمالية لتونس العاصمة عدد كبير من الفنانين، وقد أبّنه الرئيس المدير العام للتلفزيون التونسي معدداً مناقبه مبرزاً خصاله الإنسانية ومهارته المهنيّة.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X