أزياء /أخبار أزياء

"زوي آند مورجان" و"جيم فيلدز" تحتفلان بشهر الياقوت

مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت
مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت
مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت
مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت
مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت
مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت

بالتزامن مع بداية شهر يوليو، يُبصر النور تعاون جديد بين علامة المجوهرات "زوي آند مورجان" Zoe & Morgan التي تُراعي البيئة في تصاميمها، وبين شركة "جيم فيلدز" Gemfields الرائدة عالمياً في استخراج الأحجار الكريمة الملوّنة بطريقة مسؤولة. وبما أنّ الياقوت هو شهر مواليد حجر يوليو، كان هذا التوقيت الأنسب لطرح هذه المجموعة التي توفّق بين جمال الياقوت المستخرج من مناجم "جيم فيلدز" في الموزمبيق وبين تصاميم "زوي آند مورجان" المعاصرة.

مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت
مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت


تأسّست شركة "زوي آند مورجان" عام 2005 على يد الإخوة "روث" و"مورجان" و"زوي"، الذين نشؤوا في نيوزيلندا وتعرّفوا إلى عالم المجوهرات الراقية بفضل والدهم صائغ الذهب "دوغلاس سيبالد"، إذ راقبوا أعماله منذ نعومة أظافرهم. تنتشر العلامة اليوم بين لندن وبالي ونيوزيلندا، ولا يزال الإخوة الثلاث ملتزمين بالحفاظ على تقاليد العائلة، مع الاقتداء بقيمهم الأخلاقية وأسلوب حياتهم الذي يُراعي البيئة في كل قطع المجوهرات التي تحمل توقيعهم. غدَت العلامة عالمية بكل ما للكلمة من معنى، مع متاجر في لندن وأوكلاند، وهي مع ذلك متنبّهة جداً إلى بصمتها البيئية العالمية.

تُجسّد هذه الشراكة مع "جيم فيلدز"، التي تعتزّ بشفافيّتها على طول سلسلة الإمداد وبمساهمتها الإيجابية في المجتمعات المحيطة بمناجمها، التناغم الفعلي بين شركتين تضعان المصداقية والمشروعية واحترام الطبيعة على قائمة أولويّاتهما. كل أحجار الياقوت في مجموعة "زوي آند مورجان" الجديدة الخلابة اختيرت بدقّة وعناية بحسب تقطيعها ونقاوتها، والأهمّ من كل ذلك بحسب طابعها المنقطع النظير.

تتّسم القطع في هذه المجموعة بالخطوط البسيطة والأشكال المثلّثة والأشكال المعيّنة. لطالما اعتُبر المُعيّن رمزاً لطاقة المرأة، وللتوازن والقوّة: يشمل أحد عقود المجموعة حجرَين من الياقوت على شكل مُعيّن، يحيط بهما حجران ياقوت مستديران، لتجسيد الأنوثة ككيان كامل ودائم. يزدان عقد آخر بأحجار ياقوت أصغر متلاصقة ببعضها البعض وكأنّها داخل كهف، تكريماً لـ"البدايات الخفية لهذه الأحجار الكريمة، قبل اكتشافها وإخراجها من باطن الأرض". كما تضمّ المجموعة خاتماً يأسر الألباب، يتوسّطه حجر ياقوت كبير على شكل مُعيّن، تُحيط به أحجار الياقوت المستديرة، ويرمز لونه الزاهي إلى التوازن والقوّة.

مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت
مجوهرات احتفالاً بشهر الياقوت



تختصر "روث" الدوافع الإبداعية وراء هذه المجموعة، وكل المجموعات الأخرى التي تحمل توقيع العلامة، فتقول: "بالنسبة إلينا، ابتكار المجوهرات أشبه بمغامرة. إنّه انصهار للمخيّلة والحرية والعائلة والحب. [نبتكر المجوهرات] باستخدام المعادن الثمينة والأحجار الكريمة التي لا تفقد رونقها مع مرور الزمن والتي تنبض بالمصداقية والطاقة الإيجابية والذكريات السعيدة". تُتابع "روث" لتصِف "جيم فيلدز" بأنّها "شركة أخلاقية مُلهمة، تحترم هذه الأحجار الكريمة النفيسة ومنشأها".

يُشار إلى أنّ "جيم فيلدز" تستخرج الياقوت من منجم مونتيبويز في الموزمبيق منذ اكتشاف هذه الأحجار النفيسة فيه عام 2009، وتملك الحصة الكبرى فيه مع شريكها المحلي Mwiriti. يُعتبر منجم مونتيبويز أكبر منجم للياقوت اكتُشف حديثاً في العالم. تكوّن الياقوت في أعماق الأرض قبل قرابة الخمسمئة مليون عام، وهو أندر وأثمن من حجر الألماس الشفّاف. يرمز الياقوت إلى الشغف والازدهار والاحتراز من الشرّ، وبما أنّه حجر مواليد شهر يوليو، سيقترن لونه الأحمر الزاهي إلى الأبد بأيّام الصيف المشمسة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X