سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

كيف تختارين حيواناً أليفاً لطفلك؟

هل لديك ذكريات جميلة عن الحيوانات الأليفة التي أحببتها في مرحلة الطفولة وتريدين نفس الشيء لأطفالك؟ أم أنك تستجيبين لإصرار طفلك للحصول على حيوان في البيت فقط؟ تذكري أن الرعاية الصحية للحيوانات الأليفة تتطلب التزاماً كبيراً، لذا قبل أن تدخلي هذا الكائن ذا الفروة الناعمة إلى بيتك، تأكدي من جاهزيتك. الدكتور البيطري وحيد محسن يطلعك على شروط اقتناء حيوان أليف في البيت. 
 


إليك أول سؤالين تطرحينهما على نفسك عند التفكير في تربية حيوان أليف في البيت:

الأول: هل طفلي على استعداد للمساعدة في رعاية الحيوان الأليف؟
الثاني: هل أنا مستعدة بالفعل للإشراف عليه؟
أنت ستتحملين المسؤولية النهائية عن رعاية الحيوان الأليف في البيت، بغض النظر عن عمر طفلك، فلا تعتقدي أنك بسهولة ستقنعينه، بأن يأخذ الكلب مثلاً في نزهة المشي الصباحي، أو ينظف صندوق الفضلات، أنت بحاجة للتأكد من ذلك، قبل أن توافقيه على إصراره باقتنائه.
ستحتاجين أيضاً إلى تحمل مسؤولية صحة الحيوان، حيث ستقتطعين من وقتك، لجدولة الفحوصات السنوية. ومع الإشراف المناسب يمكنك ضمان مساعدة ابنك لك.

خصائص ابحثي عنها في طفلك قبل أن تقرري اقتناء حيوان أليف

مطيع: يعني أن طفلك قادر على فهم التعليمات الأساسية المناسبة للعمر والقيام بما يقال له. هذا مهم ليس فقط لصحة ورعاية الحيوانات الأليفة، ولكن أيضاً لسلامة الحيوانات الأليفة والأطفال.

لطيف: أي يمكن لطفلك التحكم في القوة التي يلمس بها أو يلعب مع حيوان. بحيث لا يؤذيه.

مسؤول: إذا كنت تخططين لإعطاء الأطفال الأكبر سناً الأعمال الواجبة، مثل إطعام الحيوانات الأليفة أو المشي معه في الحديقة، يجب أن تكوني متأكدة من قدرته على القيام بذلك، أو أنه سوف يفعل ذلك في الوقت المناسب. بعد التدريب.

كيفية إشراك الأطفال في رعاية الحيوانات الأليفة حسب أعمارهم

طفل مرحلة ما قبل المدرسة

يمكن للأطفال في هذا العمر مساعدة البالغين في بعض الأعمال الأساسية للحيوانات الأليفة مثل العناية بها، وتنظيف القفص أو البيت لكن ذلك يتم تحت إشرافك؛ لأن الأطفال دون سن 6 سنوات، قد يخطئون في التصرف.

سنوات المدرسة الابتدائية

قد يكون الأطفال في هذه الفئة العمرية قادرين على الاحتفاظ بحيواناتهم الأليفة الصغيرة أو أسماكهم. لكن ستظلين بحاجة إلى الإشراف على الرعاية العامة للحيوانات وتطعيماتها الدورية، يمكن للأطفال أيضاً في هذه السن، تحمل مسؤولية أكبر في الترفيه عن الحيوانات الأليفة الكبيرة وإطعامها وتهيئتها، مثل الكلاب والقطط. وذلك حسب عمر وحجم وطاعة الحيوان إذ يمكنه تماماً اصطحاب الكلب في نزهة المشي.

طلاب المدارس الإعدادية والثانوية

يمتلك المراهقون والمراهقات القدرة على رعاية الحيوانات الأليفة من دون إشراف مباشر، ولكن سيتعين عليك التحقق للتأكد من أنهم يفعلون ذلك بالفعل، ويهتمون، ويطعمون، وينظفون بعد الحيوان الأليف كما يفترض أن يفعلوا. من دون أن يكذبوا ويدعوا أنهم قاموا بواجبهم.

نصائح لاختيار تلك الحيوانات الأليفة

1 – تأكدي من أن الحيوان ليس مفترساً: وتجنبي القوارض؛ لأنها تتطلب اعتناء أكبر قليلاً، لكن يعد متجر الحيوانات الأليفة أو الطبيب البيطري مورداً جيداً للحصول على نصائح حول كيفية إطعام حيوانك الأليف الجديد واللعب معه والحفاظ عليه نظيفاً.

2 - رعاية الحيوان: إذا كنت ترغبين أن يعيش طفلك "تجربة" الوجود مع حيوان أليف لفترة محدودة، يمكنك اللجوء إلى مأوى محلي أو جمعية إنقاذ الحيوانات، الذين سيتأكدون أنك لن تسيئي معاملتها، كل ما تحتاجينه ببساطة هو مكان للإقامة.

3 – اجعلي طفلك يتطوع في ملجأ للحيوانات، فهذا نشاط عائلي رائع وسيوفر لك ولأطفالك التدريب العملي على أساسيات رعاية الحيوانات الأليفة من دون الالتزام بحيوان أليف في المنزل.

4 – يجب أن تطابق الحيوانات الأليفة شخصية طفلك، وعليك أن تكوني واقعية من هذه الناحية، على سبيل المثال إذا كان طفلك نشيطاً جداً فيجب أن يكون الحيوان هادئاً ومريحاً، حيث لا يمكنك في هذه الحالة اختيار حيوان خائف أو عصبي.

5 – قومي بالبحث عبر الإنترنت، عن مزاج سلالة الحيوانات التي تفكرين فيها، خاصة إذا كنت تحاولين التقيد بموضوع ملاءمة شخصية طفلك مع طبع الكلب، حيث تكون صفة العدوانية أكبر مشكلة في الاختيار، بعض الحيوانات اجتماعية وإنسانية وتدريبها على الطاعة ممكن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X