اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

4 شخصيات مغربية تنضم لحملة «لمتنا سعودية»، وترفع راية «لمتنا عربية»

نعيم شماعو برفقة سفير السعودية بالمغرب عبدالله بن سعد الغريري، والديبلوماسي الطيب الشودري
محمد آيت بوسلهام
الإعلامية زهور، خلال العمرة
سلوى الشودري
6 صور

في كل يوم تنضم أسماء جديدة إلى حملة «سيدتي» لمتنا سعودية، وفي كل يوم تتجدد الأحاسيس، من كل بلد، سواء أكانت شخصيات عامة، أو فنانين، أو مصممين.. كل شرائح المجتمع تضامنت مع الحملة في أيامها الأولى، وقد انضم اليوم 4 مبدعين من المغرب العربي، تحت شعار «لمتنا عربية».

 الفنانة المغربية سلوى الشودري: كرماء ومضيافون

سلوى الشويدري، تتذكر أجمل أيام عمرها في الأراضي المقدسة، حينما اعتمرت في نهاية العشرينات من عمرها، كانت رحلة مميزة تركت بصمة في حياتها، تتابع قائلة: «شعرت بقشعريرة غريبة سرت في كل بدني وأنا في مكة المكرمة لا أعرف سرها إلى الآن، عشت أجواء رائعة بين أناس لطفاء وكرماء ومضيافين، كما أن عائلتي تزور السعودية باستمرار بمن فيهم جدتي التي لم يقعدها سوى المرض عن زيارة المملكة كل عام. أدعو الله أن يرفع عنا هذا الوباء لأجدد اللقاء بالأرض الطيبة، وأعيش أجواءها الروحية الاستثنائية، وأتعرف أكثر وأكثر على ناسها؛ متمنيةً مزيداً من الازدهار والأمان للمملكة السعودية، ومزيداً من تعزيز أواصر المحبة والأخوة بين المغرب والسعودية اللتين تربطهما علاقة عريقة.

الإعلامية زهور حميش: بادلونا الزيارة

عاشت زهور حميش رحلة العمر إلى السعودية حينما اعتمرت مرتين عام 2017 وبعدها في 2019. عمرتان ملأتاها بطاقة إيجابية قوية، كما تقول، تستدرك: أحلم هذه السنة باكتشاف أجمل الأماكن السياحية من معالم المملكة، كما أقترح أن تزورنا وفود إعلامية من السعودية للتعرف على ثقافة وأصالة المغرب، لمد جسور أكبر للتواصل بيننا.. أكثر وأكثر.

الفنان التشكيلي نعيم شماعو: رسمت لوحات لشخصيات سعودية

صداقات نعيم متنوعة بالإخوة السعوديين، وكانت له زيارات كثيرة للمملكة؛ حيث التقى فيهم أناساً منفتحين ومثقفين وعلماء وكرماء، كما سبق له أن رسم لوحات شخصية لعدد من الشخصيات السعودية الديبلوماسية التي مرت في المغرب، يتابع قائلاً: «يقف المرء بكل احترام أمام قيم أصيلة مشتركة بحكم انتمائنا لنفس البيئة العربية الإسلامية».

 الباحث الإعلامي محمد آيت بوسلهام: اللمة عربية

يتحدث بوسلهام عن العلاقات السعودية المغربية التي تميزت طيلة مراحلها بالتعاون والتضامن والتآزر، وشكلت نموذجاً للتعاون العربي المشترك؛ فللبلدين وقفتهما المليئة بالحب والأخوة.. يتابع قائلاً: «من خلال تجربتي الشخصية كمؤسس ومنظم لمؤتمر الاستثمار الخليجي المغربي، لمست هذه القيم النبيلة للأشقاء السعوديين، من خلال إسهاماتهم وحضورهم المميز والفعال طيلة دورات ملتقى الاستثمار الخليجي المغربي، وحرصهم على تقديم الدعم الإيجابي الذي يحقق إضافة نوعية للاستثمارات في المغرب، اللمة ليست سعودية فقط؛ بل هي عربية لما تشكله السعودية من دور متميز وإستراتيجي في المنظومة العربية والإسلامية، ولما تقدمه عبر تاريخها الطويل حتى من قبل نشوء المملكة، باعتبارها وجهة تاريخية، لا غنى عنها».

 

للمشاركة في الحملة:

يمكن لكل من يرغب في المشاركة إرسال ما يريد التعبير عنه في فيديو أو صورة أو تسجيل صوتي أو رسالة مكتوبة إلى البريد الإلكتروني للحملة:

 

[email protected]

أو:

[email protected]

 

كما يمكن إضافة الاسم والمدينة ورقم الهاتف لمن يرغب بالتواصل معه مباشرة.

أو عن طريق الرابط التالي:

مسابقة لمتنا سعودية