أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

«لمتنا سعودية».. الحبلة القرية المعلقة من أين اشتق اسمها؟

يعد منتزه الحبلة مقصداً سياحياً هاماً
قرية الحبلة السياحية في أبها
يرجع تاريخ الحبلة إلى قرابة 4000 سنة
الحبلة اشتق اسمها من طريقة التنقل الموجودة بها
يرجع تاريخ الحبلة إلى قرابة 4000 سنة

اشتقت قرية «الحبلة» الواقعة جنوب شرقي مدينة أبها اسمها من وسيلة التنقل المستخدمة بها قديماً وهي «الحبال». فتلك القرية العتيقة بنيت منازلها بالحجارة وأسفل جرف صخري ينحدر 300 متر من حافة جبال السروات ذات الارتفاع الشاهق والمتجاوز ألفي متر عن سطح البحر ما يجعلها تبدو كقرية معلقة. موقعها الشديد الانحدار جعل من الحبال الوسيلة المستخدمة للنزول للقرية من أعلى حافة مرتفعات السروات وأكسبها اسمها الحالي «الحبلة».

الحبلة بلدة نموذجية

كان سكان قرية الحبلة يستخدمون فيها الحبال كوسيلة للتنقل ونقل المؤن والبضائع وذلك لصعوبة تضاريس المنطقة، وكان أهلها يعيشون بمعزل عن الناس لصعوبة الاتصال، وكانت وسيلة الاتصال الوحيدة بالأسواق والأماكن القريبة منهم هي تسلق الجرف الصخري الحاد بسلالم يصنعونها من الحبال، وكانوا يعتمدون عليها في الصعود والنزول، وفي نقل احتياجاتهم. ووفقاً لهيئة السياحة فقد أصبحت حالياً بلدة نموذجية ذات خدمات متكاملة تخدم سكانها، كما يوجد بها وسيلة نقل بالكابلات للسياح وزوار المكان.

قصة قرية الحبلة

يرجع تاريخ قرية الحبلة إلى 4000 سنة، فبعد أن كانت قرية صغيرة معزولة يقطنها عدد من الأسر، وسيلتهم الوحيدة للتواصل مع العالم الخارجي هي الحبال، تم توطين سكانها في مدينة أعدت خصيصاً لهم بمدينة الملك فيصل الخيرية، فخرج سكان القرية القديمة إلى العالم الخارجي بعد أن ظلوا معزولين لفترة من الزمن. ليتحول موقعهم إلى أهم معلم سياحي على مستوى العالم بعد إنشاء أول مشروع سياحي عملاق يستخدم العربات المعلقة «التلفريك» لربط قرية الحبلة في الوادي السحيق إلى قمة جبال السروات وإنشاء الوحدات السكنية والمرافق العامة والأسواق التجارية والمدن الترفيهية.

نقوش وآثار تزيد القرية جمالاً

جمال الأبواب الخشبية لمنازل القرية وروعة منظر منحدرات السروات ومتعة الهبوط من الأعلى عن طريق العربات المعلقة، تجعل من قرية الحبلة أحد أشهر المواقع السياحية في عسير. حيث تقع محطة العربات المعلقة أو التلفريك على ارتفاع شاهق على امتداد جبال السروات وتتصل بالقرية أسفل الجرف عن طريق خط معلق يُثير فيك مشاعر مختلطة من المغامرة والتأمل أسفل الجرف وحتى الوصول للمحطة السفلى.
وخلال تجولك بقرية الحبلة وعلى الرغم من تحول العديد من المواقع فيها إلى مقاهٍ ومطاعم تنتشر على كافة جنبات القرية إلا أن الأبواب الخشبية العتيقة والمنقوشة بنقوش سكانها الأوائل ستطل عليك بين الحين والآخر لتعرض لك مقتطفات من تراث قرية الحبلة العتيق والممتزج بحجارة منازلها المتراصة.
ويوفر منتزه الحبلة السياحي مطاعم وجلسات عائلية في المحطة العلوية للعربات المعلقة، كما يتيح لزواره الاستمتاع بالتجوال في المنتزه المزود بألعاب ترفيهية للصغار.

للمشاركة في الحملة:

يمكن لكل من يرغب في المشاركة إرسال ما يريد التعبير عنه في فيديو أو صورة أو تسجيل صوتي أو رسالة مكتوبة إلى البريد الإلكتروني للحملة:

[email protected]
أو:
[email protected]

كما يمكن إضافة الاسم والمدينة ورقم الهاتف لمن يرغب بالتواصل معه مباشرة.

أو عن طريق الرابط التالي:

مسابقة لمتنا سعودية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X