أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أنقذا طفلة بعد غرقها في حمام سباحة جدتها

الضابط «روبرت ليندبلوم».
عملية إنقاذ الطفلة.
الضابط «كايل سكيبر».
الطفلة مع جدتها بعد تعافيها.

أنقذ ضابطا شرطة طفلة - غير مستجيبة - بعد أن تلقيا مكالمة هاتفية تفيد أن الطفلة غارقة وتطفو على وجهها في حمام السباحة الخاص بمنزل جدتها، وقد أصبح لونها أزرق. وبحسب موقع «ميرور» بعد تلقي المكالمة أثناء التعامل مع حادث آخر قريب وعند حضور الضابطين «روبرت ليندبلوم» و«كايل سكيبر»، من شرطة بنساكولا في فلوريدا، وجدا أن الطفلة البالغة من العمر ثلاث سنوات لا تأخذ نفسها وقد تحول لونها للون الأزرق، حينها بدأت معركتهما لإنقاذ حياتها التي تم التقاطها كلها على كاميرا حتى تمكنا من إعادتها للحياة من خلال الإنعاش القلبي الرئوي.


قال الضابط «سكيبر»: عند وصولي وجدت أن الطفلة لم تكن تتنفس، ولم يكن لديها نبض وجلدها أصبح أزرق»


وأوضح: «قلبتها على ذراعى وضربتها عدة صفعات قوية على ظهرها لمحاولة طرد أي شيء في رئتيها وحلقها ربما للحصول على مجرى هواء أكثر وضوحًا»


بينما قال الضابط «ليندبلوم» أنه كان يخشى عدم إنقاذ الطفلة في البداية.


وقال: «لأكون صريحًا، فكرت في البداية أنه لا يوجد هناك أي طريقة لإعادتها للحياة لأن اللون البنفسجى والأزرق الذي كانت عليه بشرتها، اعتقدت بالتأكيد أنها رحلت، ثم عندما رأيتها تأخذ نفساً، اعتقدت حقاً أنها كانت معجزة»


تم نقل الفتاة إلى المستشفى حيث قال الأطباء إنها كانت ستموت لولا وصول رجال الإنقاذ إليها في وقت لاحق، وتم نشر اللقطات على فيسبوك من قبل قسم الشرطة بعد الحادث.


وأضاف الضابط «ليندبلوم»: «سواء كان مصيرًا أو تدخلًا إلهيًا أو مجرد حظ، أنا سعيد لأننا كنا هناك، فكلنا آباء لأطفال صغار، وكنا نفكر بهم خلال تعاملنا مع الفتاة»


ليس من الواضح كيف أصبحت الطفلة - التي تعافىت بالكامل - في حمام السباحة أو ما إذا كان سيتم تقديم التهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X