أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من بيروت...لبنان ليس وحيداً

الرئيس الفرنسي مع الرئيس اللبناني

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، صباح اليوم الخميس 6 آب/آغسطس، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، بعد 48 ساعة من انفجار المرفأ الذي هز لبنان بأكمله.

وزار الرئيس الفرنسي القيادات السياسية في لبنان كما زار برفقة الرئيس اللبناني ميشال عون مرفأ بيروت وقال :" لبنان ليس وحيدا و التضامن معه واجب"، وأضاف: "ما حصل في لبنان وبيروت هو كارثة ضخمة جدا، الأمر أكبر من زلزال هز المنطقة بأكملها".

تابعوا المزيد : فيديو: انتشال طفلة من تحت الأنقاض في بيروت بعد أكثر من 24 ساعة على الانفجار

وتابع: "بعد هذا الانفجار، أقول بداية إن التضامن واجب بديهي لأن لبنان تربطه علاقة مميزة وعلاقة أخوة مع فرنسا.. وقد رغبت في هذه الزيارة أن استمع لما سيقوله المسؤولون والتنسيق لتقديم المساعدة".

ونوه إلى أنه سيكون لفرنسا المزيد من الفرق الإنقاذية في لبنان.

وتابع: "لقد بدأنا بالمساعدات بالفعل، حيث وصلت طائرتان لإيصال مساعدات طبية ومساعدات لمعالجة الجرحى، ونتوقع وصول المزيد من المساعدات على الصعيد الأوروبي.. أريد أن أتولى تنسيق هذه المساعدات الأوروبية".

تابعوا المزيد : الملك سلمان يوجه بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة إلى لبنان

إلا أن ماكرون اشترط للدعم، وضع حد للفساد والبدء بالإصلاحات، كما أنه أكد أنه سيعمل على وصول المساعدات مباشرة إلى الناس.

وتجول الرئيس الفرنسي في بعض أحياء مدينة بيروت واستمع مباشرة لأوجاع السكان، في خطوة إنسانية لافتة منه.

وتعد هذه أول زيارة يقوم بها رئيس دولة إلى لبنان بعد الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت، وخلف نحو 137 قتيلا وأكثر من 5 آلاف جريح، حسب آخر حصيلة.

تابعوا المزيد : حصيلة انفجار مرفأ بيروت حتى الساعة… 135 شهيداً وحوالى 100 مفقود

         

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X