سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

الفرق بين التعليم عن بعد..والتعليم التقليدي

مقارنة: التعليم عن بعد والتعليم التقليدي
يساعد على تخطي جميع العقبات
قائم على المتعلم والوسيلة فقط
تلقين المناهج والمحتوى للطالب
يهمل الجانب الإبداعي والتفكير الحر
التقاء المعلم والطالب: أقوى وسائل الإتصال

التعليم عن بعد بواسطة الوسائل التعليمية التكنولوجية الحديثة، والتعليم التقليدي بوجود الطلبة بمكان العلم مدرسة أو جامعة أصبحا قضية الساعة المطروحة على طاولة وزراء التعليم، والمتداولة - فعليا- وسط الكثير من الأسر العربية، نظراً لحداثتها بين قطاع كبير من الطلبة والطالبات. معنا الدكتورة انشراح متولي خبيرة التعليم ومديرة إحدى المدارس المعتمدة على التعليم عن بعد؛ لشرح الفروق بين التعليم التقليدي والتعليم عن بعد من حيث الإيجابيات والسلبيات

التعليم التقليدي

 

التعليم التقليدي

استخدام الكتاب والسبورة والأقلام
  • والذي يتم من خلال الطرق التقليدية، معتمداً على تلقين المناهج والمحتوى للطلاب، واستخدام الوسائل التعليمية القديمة مثل الكتاب المدرسي والسبورة والأقلام
  • ويكتفي المعلم بعرض ما عنده من معلومات، بصرف النظر عن المستوى العمري أو العقلي أو الكفاءة، وهذا التعليم يعتمد على: المعلم والمتعلم والمعلومة
  •  التعليم التقليدي يرتكز على ثلاثة محاور أساسية: المعلم والمتعلم والمعلومة؛ المعلم بالإلقاء والتلقين ودور الطالب الاستماع ثم الحفظ، كما أنه يعتمد على الكتاب فلا يستخدم أياً من الأساليب أو الوسائل التكنولوجية
  • كما أنه يعتمد على الحفظ ويركز على الجانب المعرفي للمتعلم، وحفظ المعلومات، ولكنه يهمل الجانب الإبداعي والتفكير الحر للطالب المبدع

إيجابيات التعليم التقليدي

يلتقي الطالب والمعلم
  1.  من أهم إيجابياته التقاء المعلم والمتعلّم وجهاً لوجه، والمعلوم في وسائل الاتصال أن هذه أقوى وسيلة للاتصال
  2.  نقل المعلومة بين شخصين؛ ففيها يجتمع الصوت والصورة بالمشاعر والأحاسيس
  3. يوفر التواصل المباشر بين المدرس والتلاميذ وكذلك فرص التطبيق داخل المعامل
  4. تنفيذ الدراسة في مختلف البيئات التعليمية ولو لم يتوفر تيار كهربائي أو حاسب آلي
  5. تعمل على خدمة شريحة كبيرة من المجتمع نظراً لاختلاف الظروف المعيشية
  6. ويكون أكثر ملاءمة لبعض المواد النظرية أنه يتميز بتكلفة مالية أقل

سلبيات التعليم التقليدي

لا يراعي الفروق الفردية
 
  •  من عيوبه ذلك الدور السلبي للطالب الذي يكون معتمداً على أسلوب التلقين من قبل المعلم
  • يهتم بالجانب العقلي للتلميذ، عن طريق حفظه لمجموعة المعارف والمفاهيم، ويهمل الجوانب الأخرى
  • المواد الدراسية تركز على جانب التلقين والحفظ وتغفل النشاطات التي تؤدي إلى تكوين واكتساب خبرات
  • لا يراعي الفروق الفردية بين الطلاب ونتيجة للتركيز على المادة الدراسية فإن المنهج القديم أهمل طرق التفكير العلمي
  • وأهمل كل نشاط يتم خارج حجرة الدرس، إضافة إلى إغفال تنمية الاتجاهات والميول الإيجابية
  • واعتبر النجاح في الامتحانات التي يعقدها المعلم والتي تركز على حفظ المادة هي الأساس، وهذا يؤدي إلى طمس روح التفكير العلمي والابتكار
  •  المعلم يعتمد على طريقة واحدة في التدريس، وهي التحفيظ والتلقين، وهذا يؤدي لتحجيم دور المعلم الموجه والمرشد والمخطط للبرامج
  • تقليل فرص التعليم الجيد وكذلك توصيل المعلومة بشكل جيد وذلك لأنه يوجد كثافة طلابية كبيرة في الفصول وقاعات الدرس

 التعليم الحديث..قائم على المتعلم والوسيلة

تعلم خارج أسوار المدرسة
  • يقوم على توفير مصادر تعلم أكثر ومتعددة
  • هناك استمرار في التعلم خارج أسوار المدرسة
  • يساعد على القضاء على مشكلة الفروق الفردية
  • كما أنه يساهم في حل مشكلة كثرة أعداد المتعلمين

المعلم موجه وميسر ومسهل للعملية التعليمية

إيجابيات التعليم الحديث..الوصول للمناهج في أي وقت

يتصل بمختلف وسائا المعرفة
  1.  يتم استخدام العديد من معينات التعليم البصرية والسمعية
  2. كما أن دور المعلم تغير من الملقن والمصدر الوحيد للمعلومات إلى المشرف والموجه
  3. يعتمد على التعلم الذاتي، فيؤدي إلى نشاط المتعلم وفاعليته، واتصاله بمختلف وسائل المعرفة - الإنترنت -
  4. توسيع فرص القبول المرتبطة بمحدودية المقاعد الدراسية وكذلك توسيع نطاق التعليم
  5. التمكن من تعليم وتدريب العاملين وتأهيلهم دون الحاجة إلى ترك أعمالهم
  6. كما أن المتعلم يتعلم ويخطئ في جو من الخصوصية، ويمكنه تخطي بعض المراحل التي يراها سهلة أو غير مناسبة
  7. يساعد على تخطي جميع العقبات التي تحول دون وصول المادة العلمية
  8. يكون فيه حرية التواصل مع المعلم في أي وقت وطرح الأسئلة التي يريد إجابتها
  9. يساهم في التقييم الفوري والتعرف على النتائج وتصحيح الأخطاء
  10. يوجد به مرونة حيث يسهل تحديث وتعديل المحتوى التعليمي أو التدريبي

التعليم الحديث..تكلفته عالية

يؤدي إلى الملل احيانا
  • فهو يحتاج إلي تكلفة عالية ؛ مثل وسائل وتدريب العاملين
  • يؤدي إلى الملل أحياناً نتيجة لعدم وجود تفاعل بين المعلم والمتعلم
  • مثل الحركات والإيحاءات التي لها تأثير واضح في إيصال المعلومة

 

مواضيع متعلقة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X