جمال /عناية بالبشرة

5 علاجات تجميلية غريبة لا تخافي من تجربتها

الى أي مدى أنت على استعداد لتجربة علاجات تجميلية غريبة، والذهاب الى أبعد من العلاجات والتقنيات الرائجة في عالم الجمال؟ فقد تكونين من النساء اللواتي لا يخفن من علاج مؤلم، أو رؤية الحلزونات تزحف على وجهك، وذلك رغبةً في الظهور بأبهى طلة وأنقى بشرة وأكثر شباباً على الدوام. وفي هذا المقال، نرصد لك خمس علاجات تجميلية غريبة إنما مفيدة، فهل تجرئين على تجربتها.


1- علاج الوجه بالنار

 

علاج الوجه بالنار
علاج الوجه بالنار


قولي وداعاً للخلطات الطبيعية وكريمات العناية بالبشرة التي تكافح التجاعيد، واستبدليها بعلاج الوجه بالنار الذي تعتمده صالونات التجميل الصينية بهدف التخلص من التجاعيد والترهلات والخطوط الدقيقة، وتجديد خلايا البشرة، من خلال إضرام النار في الوجه، التي يقال أنها تساعد في تغيير الكيمياء الموجودة في الجسم بسبب الاندفاع المفاجئ للأدرينالين.

تابعي المزيد: كيف تحافظين على نضارة يديك؟


2- لسعة النحل

 

لسعة النحل
لسعة النحل


إنه علاج مضاد لشيخوخة البشرة، تُستخدم فيه لسعات النحل كمكون رئيسي، والتي يُطلق عليها اسم "البديل العضوي للبوتوكس". وعندما يتم تطبيق هذا العلاج على الوجه، فإنه يتسبّب في تفاعل الجلد كما لو كان قد تعرّض للسع، مما يؤدي بدوره إلى تحفيز تدفق الدم والكولاجين في الجلد، ويزيد من مرونة البشرة. ويقال إن كيت ميدلتون قد أجرت هذا العلاج قبل أيام من زفافها الملكي.


3- براز الطيور

 

براز الطيور
براز الطيور


يعد براز الطيور أحد أغرب العلاجات التجميلية، ويُطلق على هذا العلاج اسم "وجه العندليب الياباني"، وهو يعمل كمقشر للجلد، حيث يزيل خلايا الجلد الميت ويجدد البشرة ويتركها مشرقة ومتوهجة. يرتكز هذا العلاج على خلط براز الطيور مع نخالة الأرز والماء، وتطبيق الخليط على بشرة الوجه، وتركه الى أن يجف، بعدها يتم تنظيف بشرة الوجه بالغسول الملائم. ويعد كل من فيكتوريا بيكهام وتوم كروز من أشد المعجبين بعلاج براز الطيور.


4- صفع الوجه

 

صفع الوجه
صفع الوجه


إنه علاج تايلاندي مدته 15 دقيقة، ويرتكز على قيام المعالج بصفع وجهك، لمنع التجاعيد والتخفيف من الترهلات والخطوط الدقيقة. ويقول من يمارس هذا العلاج بأن صفع الوجه بشكل متكرر ينشط الدورة الدموية في الجلد ويريح عضلات الوجه، وشعاره: "الجمال هو الألم".


5- مخاط الحلزون

 

مخاط الحلزون
مخاط الحلزون


يحتوي مخاط الحلزون على العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة المفيدة والمغذية للبشرة، والتي تكافح علامات التقدم في السن. وخلال هذا العلاج، تزحف الحلزونات على وجهك وتترك وراءها أثراً من الوحل، الذي يحتوي على حمض الهيالورونيك، وهو مادة مضادة للشيخوخة تجعل الوجه ممتلئاً وخالياً من التجاعيد.

تابعي المزيد: اللبن والعسل لنضارة كالنجمات

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X