اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسباب ظهور السيلوليت والعلاجات المتاحة

السيلوليت عبارة عن كتل دهنية متكدّسة ومتراكمة أسفل سطح الجلد. تجعل سطح البشرة يبدو متعرّجاً وغير مستوٍ بل ويميل إلى التجعيد مثل قشر البرتقال.
تابعي في الموضوع الآتي أسباب ظهور السيلوليت والعلاجات المتاحة بحسب اختصاصية التغذية كريستال عوكر:

اختصاصية التغذية كريستال عوكر
اختصاصية التغذية كريستال عوكر

 


أسباب ظهور السيلوليت

 

يستهدف السيلوليت النساء من مختلف الأعمار وأشكال الأجسام، وتعود أسباب ظهور السيلوليت في الغالب إلى ثلاثة عوامل:
1- الخسارة السريعة في الوزن :الخسارة السريعة والمفاجئة في الوزن من أشهر الأسباب المؤدية إلى ظهور السيلوليت، فبعض أنواع الرجيم مثل الرجيم الكيميائي تهدف إلى إنقاص نسبة كبيرة من الوزن في وقت قصير جداً، مما قد يسبّب ترهلات وتراكم الدهون غير المحترقة في طبقات الجلد.
2- النظام الغذائي غير الصحي: الأطعمة المشبّعة بالدهون بالإضافة إلى الكربوهيدرات من المواد الغذائية الأكثر سبباً في تكوّن السيلوليت. فالإكثار من الوجبات السريعة والأطعمة المقلية والأكلات الغنية بالأملاح يعيق قدرة الجسم على تنفيذ عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون بصورة سليمة وفعّالة، مما يزيد من فرصة الإصابة بالسيلوليت.
3- الهرمونات والجينات الوراثية: قد يعود السيلوليت أيضاً إلى عامل الوراثة، إذا كانت الجدّة أو الوالدة مصابة به. وفي بعض الأحيان يحدث السيلوليت بسبب التغيرات الهرمونية التي تحصل في الجسم خصوصاً مع زيادة هرمون الإستروجين. لذا، نلاحظ نمو السيلوليت بدرجات كبيرة في فترتي الحمل والحيض.

 

أسباب السيلوليت فوضى موجودة في الجسم


حول هذا الموضوع تؤكد اختصاصية التغذية كريستال عوكر أن " السيلوليت لا تعريف واضحاً له، ولكن تسهيلاً للفكرة يعتبر فوضى موجودة في جسم النساء، تحوّل الجلد إلى ما يشبه قشرة البرتقال عندما نمسك الجلد ونشدّ عليه؛ وهي ناتجة عن السموم الموجودة في الجسم أو سوء الدورة الدموية، وتكون موجودة في الأماكن الدهنية.
الأسباب التي تؤدي إلى ظهور السيلوليت هي عديدة منها العامل الوراثي، وهذا أمر لا يمكن التحكم به. أما السبب الثاني فهو نوع البشرة، إذ كلما كانت رقيقة كانت عرضة للإصابة بالسيلوليت. بالإضافة إلى عامل الهرمونات والإستروجين، والسبب الرابع هو عدم القيام بأي حركة والجلوس لفترات طويلة؛ الأمر الذي يعيق تحرّك الدورة الدموية بشكل سليم ويؤدي إلى زيادة في الوزن ونسبة الدهون التي سوف تضغط على الشرايين، وسوف تجرُّ معها السموم، مما يؤدي إلى ظهور السيلوليت. والسبب السادس هو سوء الدورة الدموية لدى بعض النساء أي عندما تتجمّع في مكان ما في الجسم ولا تسير بشكلها الطبيعي".

وتتابع الاختصاصية عوكر قائلة: "أما النساء اللواتي يتناولن المأكولات غير الصحية الغنية بالسكر والملح والسموم والمواد الحافظة والمبيدات الكيميائية، فهنَّ أكثر عرضة للإصابة بالسيلوليت. هذا بالإضافة إلى احتباس الماء في الجسم، الأمر الذي يؤدي بالتالي إلى حبس السموم داخله وعدم التخلص منها بسرعة. بالإضافة إلى التقدّم في العمر وتغير الهرمونات. كما يلعب عامل الحمل أو تناول أدوية منع الحمل التي تحتوي على الهرمونات دوراً كبيراً في ظهور السيلوليت، بالإضافة إلى الدور الذي يلعبه التدخين؛ لأنه يؤدي إلى أكسدة الجسم وجعل البشرة متقدّمة في العمر. وأخيراً يعتبر ارتداء الملابس الضيقة وأحذية الكعب العالي التي لا تسمح للدورة الدموية بأن تسير على نحو طبيعي من أحد الأسباب المهمة التي تساهم في ظهور السيلوليت لدى النساء".

تابعي المزيد: فوائد شرب ماء الورد مع الماء... لا تقاوم!

 

طرق التخلص من السيلوليت


وتضيف الاختصاصية عوكر قائلة: "الحل الأول للتخلص من السيلوليت هو التخلص من زيادة الوزن، ومن فائض الدهون والسموم خصوصاً في الفخذين، المؤخرة، اليدين والبطن. لذلك لا بد من الإكثار من اللحوم غير الدسمة والخضروات وجميع المأكولات الصحية بعيداً عن الطحين والسكر، بالإضافة إلى الابتعاد عن التدخين تماماً، ممارسة الرياضة والتقليل من تناول الملح".


إجراءات للقضاء على السيلوليت

 

يعاني عدد كبير من الإناث من مشكلة السيلوليت سواء كن نحيفات أو يعانين من زيادة الوزن. علماً أنه كلما زاد الوزن ستزيد نسبة الدهون، الأمر الذي سيؤثر على شرايين الدم وعلى الدورة الدموية في الجسم وعلى نسبة السموم... لا شك أن هذه العوامل ستؤدي ايضاً الى زيادة نسبة السيلوليت أكثر لدى السيدات البدينات في مناطق اليدين والبطن وزيادة إضافية في منظقة الفخذين والمؤخرة.

 

- أول الحلول للتخلص من السيلوليت يكمن في معرفة الأسباب ومعالجتها. فالنساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن لا بدّ من العمل على خفضه، والتوجه نحو الطعام الصحي والإكثار من تناول الخضر واللحوم غير الدسمة، والتخفيف من المقالي والملح والمعلبات والمأكولات المصنّعة، مع التركيز على المأكولات الصحية الغنية بالألياف والفقيرة بالطحين والسكر.

 

- الابتعاد عن التدخين والمدخنين: وجدت علاقة بين التدخين وحدوث السيلوليت، حيث يحدُّ التدخين من تدفق الدم في الأوعية الدموية وتعطيل تشكل الكولاجين في الجسم. ومن المعروف أنّ التدخين مرتبط بزيادة ظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد مبكراً، وهو سبب من أسباب جفاف البشرة.

 

- إنّ تناول الكثيرمن الملح والسكر، ونقص البوتاسيوم قد تكون أسباباً مباشرة لإحتباس المياه داخل الجسم. وننصح المرأة برفع القدمين نحو أعلى بطريقة صحية تسهّل عملية جريان الدم داخل الجسم.

 

- اللجوء إلى التدليك لأنه يحسّن الدورة الدموية ويخلّص الجسم من السموم.

 

-هناك مجموعة من الكريمات للتخلص من مشكلة السيلوليت ولكنها لم تثبت دورها الفعّال طبياً حتى يومنا هذا. وإذا كانت تساعد قليلاً، فذلك لأنها تُطبق عن طريق التدليك صباحاً وليلاً، وهذا الأمر بحدّ ذاته يساعد في تحسين الدورة الدموية، لذلك ينصح اللجوء الى جلسات الـ Drainage lymphatique التي تعمل على تخليص الجسم من السموم وهي عبارة عن تدليك للجسم من خلال آلة تضغط عليه حتى تتحسّن الدورة الدموية ويتم التخلص من احتباس الماء.

هذا العلاج من أفضل العلاجات للتخلص من السيلوليت الى جانب تناول الطعام الصحي، ومزاولة التمارين الرياضية  وتنشيط الحركة، لأنَّ الجلوس الطويل يحول دون سير الدورة الدموية على النحو السليم داخل الجسم.

 

- تجنّب العوامل المؤدية الى زيادة الضغط النفسي والتشنجات العصبية، وبالتالي اللجوء الى تقنيات الإسترخاء من خلال ممارسة الرياضة أو الإستمتاع بحمام ماء بارد لتحسين الدورة الدموية.

 

نصيحة اختصاصية: هذه الحلول السليمة الآنفة الذكر، كلها ستؤدي الى تنشيط الدورة الدموية، وبالتالي سيصبح الجسم صحياً مع التخلص من مشكلة السيلوليت- ليس نهائياً وإنما إلى حدٍّ كبير جداً. في حين أن عدم تطبيق هذه الحلول سيُفاقم هذه المشكلة خصوصاً إذا كانت المرأة معرّضة من خلال الوراثة أي من خلال عامل الجينات لديها.

ويجب أن نكون واقعيين أن وجود مشكلة السيلوليت بشكل بسيط ليس مؤذٍ، ولكن عدم اتباع ما يلزم سيؤثر على صحتكِ بشكل عام وليس فقط على مظهر الجلد.

 

تابعي المزيد: فوائد شرب الماء للجسم برأي طبيبة